أخبار العالم

إنقاذ 251 طفلاً من براثن رجل أعلن نفسه نبيا

[ad_1]

إنقاذ 251 طفلاً من براثن رجل أعلن نفسه نبيا

أعلنت شرطة زيمبابوي إلقاء القبض على رجل ادعى أنه نبي طائفة رسولية، واكتشاف 16 قبرا، بعضها لأطفال رضع، وإطلاق سراح أكثر من 250 طفلا تم استغلالهم.

وقال المتحدث باسم الشرطة بول نياثي إن إسماعيل تشوكورونجيروا (56 عامًا) نصب نفسه نبيًا ويقود طائفة تضم أكثر من 1000 عضو في مزرعة على بعد حوالي 34 كيلومترًا شمال غرب العاصمة هراري، حيث كان الأطفال يقيمون جنبًا إلى جنب مع غيرهم من المصلين.

وأضاف: “تم استخدام الأطفال في أداء أنشطة بدنية مختلفة لصالح شيوخ الطائفة”، ومن بين الأطفال الـ 251، 246 منهم لم يكن لديهم شهادات ميلاد.

وذكر أن “الشرطة أثبتت أن جميع الأطفال كانوا في سن المدرسة ولم يلتحقوا بالتعليم الرسمي، وتم استغلالهم كعمالة رخيصة وتنفيذ أعمال يدوية تحت شعار: تعلم المهارات الحياتية”.

وذكرت الشرطة أنها عثرت على قبور سبعة أطفال رضع لم يتم تسجيل تفاصيلهم لدى السلطات.

تم القبض على تشوكورونجيروا، الذي أطلق على نفسه اسم النبي إسماعيل، مع سبعة من مساعديه بتهمة القيام بأنشطة إجرامية بما في ذلك “إساءة معاملة القُصَّر”.

وأظهرت صحيفة “إتش-مترو” الرسمية في زيمبابوي، والتي رافقت الشرطة أثناء المداهمة، جنودًا يرتدون معدات مكافحة الشغب وهم يشاركون في مناقشات ساخنة مع نساء من الطائرة يرتدين ملابس بيضاء وحجابات للرأس، مطالبين بعودة الأطفال الذين تم وضعهم في حافلة الشرطة.



[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى