أخبار العالم

إنجاب الأطفال يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي



ويؤكد الدكتور ألكسندر بتروفسكي، رئيس قسم الأورام وسرطان الثدي في مركز بلوخين، أن خطر الإصابة بسرطان الثدي بين النساء اللاتي أنجبن، أقل بنسبة 30 بالمائة منه بين النساء اللاتي لم ينجبن.

ويقول: «يصل خطر الإصابة بسرطان الثدي خلال حياة المرأة إلى 15 بالمئة، وينخفض ​​لدى النساء بعد انقطاع الطمث اللاتي لديهن طفل واحد، بنسبة 13 بالمئة مقارنة بالنساء اللاتي ليس لديهن أطفال. أما النساء اللاتي أنجبن طفلين و3 أطفال، فإن هذا الخطر ينخفض ​​بنسبة 19 و29 بالمئة». على التوالى”.

وللحد من خطر الإصابة بسرطان الثدي، ينصح الأخصائي المرأة بإنجاب طفلها الأول قبل بلوغها سن 25 عاماً وعدم الامتناع عن الرضاعة الطبيعية.

ووفقا له، فإن كل ولادة تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 7 في المائة والرضاعة الطبيعية لمدة 12 شهرا بنسبة 4.5 في المائة. ويرتبط هذا التأثير الإيجابي بالتغيرات في مستويات الهرمون.

ويشير إلى أن المرأة التي تنجب طفلا واحدا في سن 30-34 عاما تتعرض لنفس المخاطر التي تتعرض لها المرأة التي لم تنجب.

ويقول: “النساء اللاتي ولدن قبل بلوغهن سن 25 عاما لديهن خطر أقل بنسبة 35 بالمئة للإصابة بسرطان الثدي بعد انقطاع الطمث مقارنة بالنساء اللاتي لم يلدن. وإذا أنجبن طفلهن الأول بين سن 25 و29 عاماً، فإن خطر إصابتهن بسرطان الثدي يزيد بنسبة 11 في المائة مقارنة بالنساء اللاتي لم ينجبن أطفالاً. “إنجاب الأطفال قبل سن العشرين، وإذا حدثت الولادة الأولى بعد سن الثلاثين فإن خطر الإصابة بسرطان الثدي يزيد بنسبة 24 بالمئة، وهو أمر ينذر بالخطر”.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى