أخبار العالم

إنتر ميلان يطلب 70 مليون يورو للاستغناء عن تشالهان أوغلو لبايرن



«كأس أوروبا»: ماذا ستفعل إنجلترا الباهتة أمام سلوفينيا؟

وضعت إنجلترا قدماً بالفعل في أدوار خروج المغلوب من بطولة أوروبا لكرة القدم 2024، ولا يمكن أن تخرج من بين أول 3 مراكز في مجموعتها، لكنها تحتاج إلى إثبات حضورها في البطولة التي شهدت تراجع التفاؤل بشأن تتويجها باللقب بعد أداء باهت في أول مباراتين.

وتحتاج إنجلترا إلى تجنب الخسارة في كولن، الثلاثاء، لتضمن التأهل، وستتصدر المجموعة بكل تأكيد إذا فازت. وإذا ما أخفقت الدنمارك في التغلب على صربيا في المباراة الأخرى بالمجموعة الثالثة، فإن الفريق الإنجليزي سيصعد مهما كانت نتيجة مباراته أمام سلوفينيا.

وستتأهل سلوفينيا إلى دور الستة عشر إذا فازت على إنجلترا.

وتلقى فريق المدرب غاريث ساوثغيت انتقادات لاذعة من الجماهير والنقاد على حد سواء بعد الفوز 1 – صفر على صربيا والتعادل المقلق 1 – 1 مع الدنمارك والذي أطلق بعده الجمهور صافرات استهجان على اللاعبين ليخرجوا مسرعين من ملعب فرنكفورت.

وألقى ساوثغيت بعض التعليقات المثيرة للقلق بعد المباراة، مشيراً إلى تراجع حالة اللاعبين البدنية بعد الموسم الطويل والشاق.

وقال: «لا نضغط جيداً بما فيه الكفاية، أو بالقوة المطلوبة، لدينا معوقات في القيام بذلك من الناحية البدنية. لا يمكننا القيام بضغط متقدم في الملعب كما فعلنا في التصفيات على سبيل المثال. لا نحتفظ بالكرة بما فيه الكفاية، الأمر بهذه البساطة، علينا الاحتفاظ بالكرة بشكل أفضل، وأن نبني الهجمات بسيطرة أكبر. سندافع حينها بصورة أقل، وسيكون لدينا مزيد من الثقة».

سيكون السؤال الأهم حول التغييرات التي سيقوم بها ساوثغيت بعدما اعتمد على نفس التشكيلة في أول مباراتين من البطولة للمرة الأولى بعد عدم تثبيت التشكيلة في آخر 16 مباراة قبلها.

وقال: «شعرنا بأن الأمر الصحيح الذي علينا القيام به أمام الدنمارك هو منح الثقة للاعبين الذين اخترناهم في المباراة الأولى. فزنا بالمباراة السابقة».

وقرر ساوثغيت استبدال ترينت ألكسندر – أرنولد، الذي كان يعاني في خط الوسط بعيداً عن مركزه المعتاد في الظهير الأيمن، مبكراً في الشوط الثاني أمام الدنمارك، قبل أن يتبعه ثلاثي الهجوم هاري كين وبوكايو ساكا وفيل فودن بعد قرابة 15 دقيقة.

وكانت سلوفينيا تتجه لتحقيق أول فوز لها على الإطلاق في بطولة أوروبا عندما سجل لوكا يوفيتش هدف التعادل لصربيا في الثواني الأخيرة قبل صفارة النهاية لتنتهي المباراة 1 – 1.

وقال ماتياش كيك مدرب سلوفينيا: «لقد أثبتنا أننا نستحق أن نكون هنا في بطولة أوروبا 2024. كرة القدم يمكن أن تكون قاسية للغاية، لكنني مقتنع بأن هذا الفريق سينال ما يرضيه».

وسيكون على دفاع إنجلترا القيام بكثير من الجهد للتعامل مع بنيامين سيسكو مهاجم سلوفينيا الذي يُقارن بمهاجم مانشستر سيتي المتألق إرلينغ هالاند.

وقال سيسكو الذي قالت تقارير إنه رفض عروضاً من أندية كبرى بينها آرسنال الإنجليزي لتمديد عقده مع لايبزغ الألماني: «يعرفون (إنجلترا) أننا لعبنا مباراتين عظيمتين، إنهم ليسوا في أفضل أحوالهم، لا يزالون رائعين بالطبع، لكنني أعتقد أن الوقت الحالي هو أفضل فرصة للعب ضدهم وإظهار أفضل ما لدينا. لديهم لاعبون رائعون في كل المراكز، والأكثر إثارة هو أن لدينا فريقاً رائعاً، ويمكننا إظهار مهاراتنا ضدهم… أعرف أننا قادرون على مفاجأتهم، ومتأكد من أننا سنتألق».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى