أخبار العالم

إلى المُرضِعات… ممارستكنّ الرياضة الكثيفة تفيد أطفالكن

[ad_1]

5 نصائح لفقدان الوزن لمن لديهم استعداد وراثي للسمنة

قالت شبكة «سي إن إن» الأميركية إن الجمعية الطبية الأميركية عندما صوّتت على الاعتراف بالسمنة كمرض عام 2013، كان هناك كثير من الجدل الذي استمر حتى الآن حول القرار، لافتراض أن السمنة هي خطأ أولئك الذين يعانون منها لأنهم كسالى، وليست لديهم قوة إرادة، وليست حالة مزمنة تعرض الصحة للخطر، وقد تحتاج إلى إدارة طبية طويلة الأمد.

وأضافت الشبكة أن كثيراً من الأشخاص لا يعتقدون أن أجسادهم يجب أن يتم تشخيصها على أنها تعاني من مرض.

وطرحت سؤالاً؛ ما الذي يجعل السمنة مرضاً؟ وهل جميع الأشخاص الذين يحملون وزناً زائداً حالتهم غير صحية؟

وتنقل الشبكة عن جايلز يو، عالم الوراثة في جامعة كامبريدج والرائد في مجال أبحاث السمنة قوله: «أحد الأشياء المهمة التي تعلمناها هو أن السمنة هي حالة دماغية، لعدم وجود مصطلح أفضل».

وأضاف: «لقد أصبح من الواضح الآن أن السمنة هي مشكلة دماغية. إنها مشكلة تأثير دماغنا على الجوع، لأنه سيناريو دماغي، على الرغم من أن الشعور بالجوع يأتي من معدتك. ونحن نعلم الآن أن السمنة هي مجرد تأثير لعقلك على ما تأكله وكيف تأكله».

وفي حين أن حمل الوزن الزائد يمكن أن يؤدي إلى كثير من المضايقات مثل التهاب المفاصل وتوقف التنفس أثناء النوم، قال يو إنها وحدها لن تقتلك. وأضاف أن تحمل كثير من الدهون الزائدة، بمجرد امتلاء الخلايا الدهنية التي يطلق عليها يو «أعضاء تخزين الدهون المهنية»، تتسرب الدهون إلى أجزاء أخرى من الجسم، مثل الأعضاء الداخلية والعضلات، غير المصممة لتخزين الدهون، وتبدأ المشكلات الأيضية في الظهور، التي يمكن أن تؤدي في النهاية إلى حالات مثل أمراض القلب والأوعية الدموية.

” style=”max-width:100%;” />

مع ذلك، قال يو إنه ليس بالضرورة أن كل شخص يعاني من الوزن الزائد يعاني من مرض. وأضاف: «قمت بإعادة تعريف مصطلح السمنة وفهم أنها ليست ارتفاع وزن الجسم، لكنها حالة يرتفع فيها وزن الجسم، ويبدأ بالتأثير على صحتك، ثم يتحول إلى مرض».

ويلعب علم الوراثة دوراً مهماً فيما يتعلق بكمية الدهون التي يمكن للخلايا الدهنية تخزينها، كما يؤثر أيضاً على عدد المرات ومدى قوة إرسال دماغنا لإشارة الجوع. وقدّم يو هذه النصائح الخمس – التي يسميها «حقائق يو» في كتابه الأول «الأكل الجيني: علم السمنة وحقيقة اتباع نظام غذائي» – للمساعدة على تناول الطعام بشكل سليم لإنقاص الوزن.

الحقيقة رقم 1: فقدان الوزن «ليس سهلاً»

قال يو: «أي شخص يخبرك أن فقدان الوزن أمر سهل فهو يكذب عليك. الأمر ليس سهلاً، لأن عقلك يجعل الأمر ليس سهلاً. لذلك، عندما تفقد الوزن، فإن عقلك يكره ذلك، وسيحاول أن يجعلك تكتسب الوزن مرة أخرى إذا كنت تواجه صعوبة في فقدان الوزن، فافهم أن هذا ليس لأنك سيئ، بل لأنه ليس من المفترض أن يكون الأمر سهلاً».

الحقيقة رقم 2: حاول الاعتدال في الأكل

قال يو: «تناول كمية أقل قليلاً من كل شيء، وهذا النوع من النصائح لن يجعله رجلاً ثرياً، وهذا ما يسمى الاعتدال، ولكنه صحيح أيضاً».

وحذر من محاولة التوقف تماماً عن المجموعات الغذائية التي غالباً ما يتم ذمّها، مثل الكربوهيدرات أو الدهون. وقال: «إذا كنت تستطيع شرب منتجات الألبان، فإن منتجات الألبان ليست سامة بالنسبة لك. تناول كمية أقل قليلاً من كل شيء، إذا كنت تريد إنقاص وزنك».

الحقيقة رقم 3: الأطعمة بطيئة الهضم صديقة لك

قال يو: «الطعام الذي يستغرق وقتاً أطول في الهضم يجعلك تشعر بالشبع مثل البروتين حيث لا ترغب في تناول كثير منه، ولكن اتباع نظام غذائي غني بالبروتين يجعلك تشعر بالشبع لأن تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف يميل إلى جعلك تشعر بالشبع أيضاً».

الحقيقة رقم 4: الجودة أهم من السعرات الحرارية

قال يو: «لا تحسب السعرات الحرارية بشكل أعمى، لماذا؟ لأن السعرات الحرارية تخبرك عن كمية الطعام. لا عدد السعرات الحرارية ولا كمية البروتين، وكمية الألياف، وكمية الملح، وكمية المغذيات الدقيقة».

الحقيقة رقم 5: الغذاء ليس عدواً

قال يو إنه عند مناقشة الأنظمة الغذائية، يتحدث الناس بلا داعٍ عن استبعاد ما يسمى بالأطعمة السيئة بدلاً من فهم كيفية تفاعلها مع الطعام.

وذكر: «لا تخافوا من الطعام. أعتقد أنه يتعين علينا إصلاح بيئتنا الغذائية، وأعتقد أن بعض الناس يحتاجون إلى تناول كميات أقل من الطعام. ولكني أعتقد أننا بحاجة إلى أن نحب طعامنا».

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى