أخبار العالم

إلغاء مباراة بلجيكا والسويد بعد مقتل سويديين بالرصاص


قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) إنه تم إلغاء مباراة بلجيكا والسويد ضمن تصفيات بطولة أوروبا 2024 بين الشوطين عقب مقتل سويديين اثنين بالرصاص في بروكسل، الاثنين.

ورفعت بلجيكا مستوى التأهب الأمني إلى أعلى مستوى بعد أن زعم رجل في مقطع فيديو متداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي أنه هو منفذ الهجوم وأنه من تنظيم «داعش».

وقال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في بيان على موقعه الإلكتروني «في أعقاب ما يشتبه في كونه هجوماً إرهابياً في بروكسل هذا المساء، تقرر بعد التشاور مع الفريقين وسلطات الأمن المحلية، إلغاء المباراة المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأوروبية 2024 بين بلجيكا والسويد».

وقال صحافيون سويديون حضروا المباراة إنه تم إبلاغهم بالهجوم قبل عزف النشيد الوطني مباشرة، بينما ذكرت محطة (تي.في6) التلفزيونية السويدية إن لاعبي السويد أبلغوا اليويفا بأنهم لا يريدون خوض الشوط الثاني ووافق منتخب بلجيكا على ذلك.

جانب من الحضور الجماهيري لمباراة بلجيكا والسويد (رويترز)

وكانت النتيجة هي التعادل 1-1 عندما وردت أنباء ايقاف المباراة، وطُلب من مشجعي السويد البقاء في الاستاد.

وقال مركز إدارة الأزمات البلجيكي في منشور عبر منصة «إكس» للتواصل الاجتماعي «يجري فحص الترتيبات الخاصة باصطحاب المشجعين بأمان من مدرجات مباراة بلجيكا والسويد إلى خارج الملعب». وأضاف «سيتم تزويد المشجعين بمزيد من المعلومات في الملعب. يرجى اتباع تعليمات خدمات الطوارئ».

وذكرت وسائل إعلام سويدية أن الضحيتين كانا يرتديان قمصان منتخب السويد عندما تم إطلاق النار عليهما.

وقالت المشجعة السويدية بيرنيلا كاليف لصحيفة «أفتونبلادت»: «أشعر بالصدمة تماما. نحن لا نفهم أي شيء. الجميع يخلعون قمصان منتخب السويد ويغيرون ملابسهم إلى ملابس محايدة. هذا أمر غير سار حقاً».

وحجزت بلجيكا بالفعل مكانها في النهائيات المقررة في ألمانيا العام المقبل، بينما أدى تعادل النمسا 1-1 مع أذربيجان، في وقت سابق (الاثنين)، إلى فشل السويد في التأهل لأمم أوروبا 2024.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى