أخبار العالم

إصابة نيمار لن تضر الهلال


دوري أبطال آسيا: مهمة هلالية «سهلة»… و«الاتحاد» لاستعادة الثقة

يبحث فريق الهلال عن الصعود لصدارة المجموعة الرابعة حينما يستقبل ضيفه مومباي سيتي الهندي، ضمن الجولة الثالثة من مرحلة المجموعات في دوري أبطال آسيا، (الاثنين)، على ملعب الملك فهد الدولي بالعاصمة السعودية الرياض.

يدخل الهلال بعد استعادته نغمة انتصاراته في البطولة القارية الجولة الماضية عقب فوزه الكبير على نساجاي الإيراني بثلاثية نظيفة قادته لبلوغ النقطة الرابعة، متساوياً مع فريق نافباخور الأوزبكي.

تبدو المهمة سهلة للأزرق العاصمي في اقتناص النقاط الثلاث، والمُضي قدماً نحو المنافسة على انتزاع التأهل عن هذه المجموعة، وذلك للفوارق الفنية بين الفريقين التي تصب في مصلحة الهلال السعودي.

يفتقد الهلال واحداً من أكبر نجومه والأسماء التي كانت ستمنحه بريقاً مختلفاً في النسخة الحالية من البطولة، وهو البرازيلي نيمار الذي تعرض لإصابة قطع في الرباط الصليبي خلال مشاركته مع منتخب بلاده (البرازيل) في مواجهة أوروغواي.

ووضع نيمار بصمته الأولى في دوري أبطال آسيا في الجولة الثانية، حينما سجّل الهدف الثاني للهلال في شباك نساجي الإيراني وهو الهدف الأول له بالقميص الأزرق.

كما سيغيب عن تمثيل الفريق الهلالي قائده سلمان الفرج، الذي تعرّض للطرد بالبطاقة الحمراء في المواجهة الماضية، وعلى أثر ذلك تم إيقافه 3 مباريات، من بينها الإيقاف التلقائي الخاص بالكارت الأحمر.

أمام هذه الغيابات الزرقاء، سينتعش الهلال بعودة سالم الدوسري النجم المحلي الأبرز في خريطة الفريق، والمرشح السعودي لنيل جائزة أفضل لاعب في القارة خلال الجوائز التي ستعود للواجهة مجدداً في العاصمة القطرية، الدوحة، الأسبوع المقبل.

وغاب الدوسري عن تمثيل فريقه في إياب نهائي دوري أبطال آسيا النسخة الماضية، بسبب بطاقة حمراء تلقاها في ذهاب النهائي، ليواصل غيابه عن افتتاحية مشوار فريقه بالنسخة الجديدة من البطولة بسبب الإيقاف الصادر بحقه من الاتحاد القاري.

يحاول البرتغالي خورخي خيسوس مدرب فريق الهلال الخروج بنتيجة إيجابية تسهم في استمرار الحالة المعنوية المثالية للفريق الذي يتصدر أيضاً لائحة ترتيب الدوري السعودي للمحترفين، خصوصاً أن الفريق تنتظره مواجهة مهمة في الدوري أمام الأهلي، (الجمعة) المقبل.

خيسوس يحاول استمرار الحالة المعنوية المثالية لفريقه المتصدر (نادي الهلال)

ويتعين على خيسوس موازنة إشراك لاعبيه في هذه المباراة دون تعرّض أي منهم للإجهاد قبل المواجهة المرتقبة أمام الأهلي، وسط توقعات بغياب البرازيلي ميشايل الذي أوضح أن لديه بعض المشكلات في عضلة أسفل البطن.

أما مومباي سيتي الهندي، فخاض مواجهتين في دوري الأبطال حتى الآن وخسرهما أمام نساجي الإيراني ونافباخور الأوزبكي، ليتذيل ترتيب المجموعة دون أي رصيد نقطي، على الرغم من أن الفريق لم يتعرض لأي خسارة في دوري السوبر الهندي حتى الآن، إذ خاض 3 مواجهات كسب منها اثنتين، وتعادل في واحدة، ويحضر في المركز الثالث بلائحة الترتيب.

وضمن منافسات هذه المجموعة، يستضيف نافباخور الأوزبكي نظيره نساجي الإيراني في مواجهة يتطلع معها الفريق الأوزبكي إلى مواصلة المنافسة على صدارة ترتيب المجموعة أمام رغبة الفريق الإيراني باستعادة توازنه والإبقاء على آماله في دائرة المنافسة.

وفي المجموعة الثالثة يسعى فريق الاتحاد السعودي لغسل أحزانه المحلية في البطولة القارية عندما يستضيف نظيره فريق القوة الجوية العراقي على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية الشهير بـ«الجوهرة المشعة» في مدينة جدة.

يدخل الاتحاد المباراة بعد غيابه عن خوض الجولة الماضية رغم وصوله إلى أرض الملعب في مواجهة سباهان أصفهان الإيراني؛ بسبب اختراقات قانونية من أصحاب الأرض، الأمر الذي أسهم في إلغاء المواجهة وعدم خوضها من جانب مراقب المباراة، ولم تتضح الملامح حيالها حتى الآن.

الإتحاد سيتسلح ببنزيمة في مواجهة القوة الجوية العراقي (نادي الإتحاد)

خرج الفريق الذي يتولى قيادته البرتغالي نونو سانتو بتعادل أمام التعاون في الجولة الماضية من الدوري السعودي للمحترفين، وقبلها تعثّر بالخسارة أمام الغريم التقليدي الأهلي، ليتراجع في لائحة الترتيب، ويبدو وضعه مرتبكاً في ظل الضعف الفني الذي يظهر عليه.

في البطولة الآسيوية نجح الاتحاد في تحقيق بداية مثالية له عندما كسب ضيفه أجمك الأوزبكي في الجولة الأولى بثلاثية منحته النقاط بسهولة دون عناء.

يتسلح الاتحاد في مواجهة القوة الجوية العراقي بمشاركة الفرنسي كريم بنزيمة الذي غاب عن تمثيل الفريق في الفترة الماضية بداعي الإصابة، وعاد خلال مواجهة التعاون التي شهدت تسجيله هدف الفريق الوحيد.

ستمنح نقاط المباراة صدارة المجموعة لفريق الاتحاد الذي يحضر في وصافة لائحة الترتيب أمام القوة الجوية العراقي الذي لم يخسر حتى الآن، إذ تعادل في بداية مشواره أمام أصفهان الإيراني، وانتصر في الجولة الماضية أمام أجمك الأوزبكي، حيث يملك 4 نقاط.

يعيش الاتحاد مرحلة اهتزاز ثقة بين البرتغالي نونو سانتو مدرب الفريق وأنصار الفريق الطامحين لظهور فريقهم بصورة مثالية قبل خوض غمار منافسات كأس العالم للأندية، التي تستضيفها السعودية في ديسمبر (كانون الأول) المقبل.

وفي المجموعة ذاتها، يلتقي أجمك الأوزبكي مع نظيره فريق سباهان أصفهان الإيراني، ويبحث صاحب الأرض (أجمك) عن تحقيق فوزه الأول في البطولة وعدم الخروج مبكراً من حسابات هذه المجموعة بعد خسارته في مواجهتين وتذيله لائحة الترتيب دون أي رصيد نقطي.

في الوقت الذي يتطلع فيه الفريق الإيراني إلى تحقيق فوزه الأول عقب تعادله أمام القوة الجوية العراقي في الجولة الأولى، وامتلاكه نقطة وحيدة في رصيده.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى