أخبار العالم

إسرائيل عن مفاوضات الهدنة: مسيرة شهر



سعت إسرائيل، أمس، إلى التخفيف من سقف التوقعات بعد استئناف مفاوضات هدنة غزة، مشيرة إلى بداية مسيرة يمكن أن تستغرق شهراً.

وأشارت «القناة 12» الإسرائيلية إلى أن مدير جهاز الموساد دافيد برنيع سافر إلى قطر بهدف الحصول على تفاصيل إضافية تحتاجها إسرائيل بخصوص المقترح الذي قدمته حركة «حماس». ونقلت القناة عن «مصدر مطلع» أن سفر برنيع «لا يدلّ على اختراق، بل على بداية المسيرة».

التفاؤل الحذر باحتمال التوصل إلى هدنة في غزة يتيح للوسيط الأميركي آموس هوكستين أن يعاود «تشغيل محركاته» بين بيروت وتل أبيب. وعلمت «الشرق الأوسط» من مصادر مواكبة للمفاوضات بين رئيس البرلمان نبيه بري وهوكستين أن الأخير يبدي تفاؤله، وإن بحذر. كما كشفت أن إسرائيل ترفض إخلاء نقطتين حدوديتين تخضعان للسيادة اللبنانية، وتقترح مبادلة مساحات بهما تقع ضمن الأراضي الفلسطينية المحتلة، وهذا ما يرفضه لبنان.

إلى ذلك، أفرز لقاء أمين عام «حزب الله» حسن نصر الله بوفد قيادي من «حماس» برئاسة خليل الحية تأييد الحزب لموقف «حماس». وقال المسؤول الإعلامي للحركة في بيروت وليد كيلاني لـ«الشرق الأوسط» إن الحيّة وضع نصر الله في آخر ما توصلت إليه الوساطات والضغوط الأميركية على تل أبيب للاتفاق على هدنة «قبل زيارة (رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين) نتنياهو إلى واشنطن».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى