أخبار العالم

إسرائيل تنتظر رد «حماس» على عرض «صفقة التبادل» خلال 48 ساعة



أفاد تلفزيون «آي 24» الإسرائيلي، اليوم الأحد، بأن إسرائيل تنتظر رداً من حركة «حماس» على آخر عرض بخصوص صفقة التبادل خلال 48 ساعة.

ونقل التلفزيون عن مسؤول لم يسمه القول «أبدينا استعداداً لتقديم تنازلات كبيرة بخصوص عودة النازحين لشمال غزة».

وأضاف أن «المرحلة المكثفة من الحرب في غزة شارفت على نهايتها وأنظارنا تتجه إلى الجبهة الشمالية»، في إشارة إلى لبنان والمواجهة مع «حزب الله» والفصائل المسلحة هناك، وفق ما ذكرته وكالة أنباء العالم العربي.

وشدد المصدر على أنه في حالة صدور رد سلبي آخر من «حماس»، فمن المتوقع أن تختار إسرائيل إجراءً «تدريجياً ومنضبطاً» للتعامل مع ما تبقى من كتائب «حماس» في رفح.

بدوره، قال قيادي بـ«حماس» إن وفداً من الحركة سيزور القاهرة، غداً الاثنين، لإجراء محادثات حول وقف إطلاق النار في غزة، وفقاً لما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وأضاف القيادي الذي تحدث شريطة عدم نشر اسمه أن الوفد سيناقش وقف إطلاق النار المقترح الذي عرضه الوسطاء وكذلك رد إسرائيل.

ويأتي هذا التطور وسط ضغوط دولية متزايدة لزيادة تدفق المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة بالإضافة إلى تشديد موقف عائلات الرهائن.

وقال مسؤولان إسرائيليان لموقع «أكسيوس»، أمس السبت، إن المقترح الإسرائيلي الجديد بشأن الصفقة المحتملة مع حركة «حماس» ينطوي على استعداد لبحث «استعادة تهدئة دائمة» في غزة بعد الإفراج عن المحتجزين على أسس إنسانية.

وبحسب «أكسيوس»، فإن هذه هي المرة الأولى منذ اندلاع الصراع في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) التي يبدي فيها زعماء إسرائيل استعداداً لمناقشة نهاية للحرب في غزة في إطار صفقة لتبادل المحتجزين.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى