أخبار العالم

إسبانيا وفرنسا… هل الفائز منهما الأقرب للتتويج بكأس أوروبا؟



تلتقي إسبانيا مع فرنسا في قبل نهائي بطولة أوروبا لكرة القدم 2024، الثلاثاء، وكان الفائز في جميع المباريات الثلاث السابقة بينهما في مرحلة خروج المغلوب هو من رفع اللقب القاري في النهاية.

ووفقاً لوكالة «رويترز» فإن المواجهة الأولى بينهما كانت عام 1922، إلا أن أول لقاء رسمي جاء بعد أكثر من 60 عاماً عندما بلغا نهائي بطولة أوروبا 1984 بعدما تقابلا 19 مرة ودياً.

وسجل ميشيل بلاتيني آنذاك ثمانية أهداف في مباريات فرنسا الأربع في طريقها للنهائي، بما في ذلك ثلاثيتين قبل أن يسجل هدف التقدم في مرمى إسبانيا من ركلة حرة بعد خطأ فادح من حارس المرمى.

وبعد شوط أول سلبي، حصلت فرنسا على ركلة حرة من خارج منطقة الجزاء بعد 12 دقيقة من نهاية الاستراحة. وتقدّم بلاتيني وأطلق تسديدة منخفضة بجوار الحائط البشري الإسباني وبدا أن تصويبته لن تهز الشباك.

وكان لويس أركونادا، حارس وقائد إسبانيا، متمركزاً في هذا الجانب من المرمى وبدا أنه سيطر على الكرة بسهولة لكنه تركها تسقط من يده بطريقه ما عندما اصطدم بالأرض ليشاهدها تعبر خط المرمى ببطء.

وأصبح الفرنسي إيفون لو رو أول لاعب يُطرد في نهائي بطولة أوروبا قبل خمس دقائق من النهاية، لكن آمال إسبانيا في العودة تبددت في الوقت المحتسب بدل الضائع عندما سجل برونو بيلوني الهدف الثاني لفرنسا.

ورفع بلاتيني الكأس، في أول لقب كبير لفرنسا، ولا يزال رقمه القياسي بتسجيل تسعة أهداف في بطولة واحدة صامداً.

والتقى الفريقان مرة أخرى في مرحلة خروج المغلوب في بروج في دور الثمانية لنسخة 2000.

ودخلت فرنسا البطولة وهي تحمل لقب كأس العالم 1998، واحتاجت لركلة حرة مجدداً لكي تتقدم دون الحاجة لهفوة من الحارس هذه المرة بعدما أطلق زين الدين زيدان تسديدة في الزاوية العليا للمرمى.

وأدركت إسبانيا التعادل من ركلة جزاء، لكن يوري جوركاييف سجل هدف الفوز قبل نهاية الشوط الأول. وواصلت فرنسا بقيادة لاعب الوسط آنذاك ديدييه ديشان، المدرب الحالي للفريق، مشوارها لتفوز بالبطولة بعدما سجل ديفيد تريزيغيه الهدف الذهبي في النهائي أمام إيطاليا.

وحققت إسبانيا فوزها الرسمي الأول على فرنسا في بطولة أوروبا 2012. وخاض الإسبان هذه المباراة ليس فقط كأبطال للعالم ولكن أيضاً للدفاع عن اللقب الأوروبي الذي حققته عام 2008.

وصنع تشابي ألونسو، الذي خاض مباراته الدولية المائة، الفارق في دونيتسك عندما سجل لاعب الوسط هدفي فوز إسبانيا 2-صفر على فرنسا لتواصل بلاده مشوارها وتحتفظ باللقب بعد الفوز الساحق 4-صفر على إيطاليا في النهائي.

وبعد اجتياز ما كان يُنظر إليه على أنه الجانب الأصعب من قرعة بطولة أوروبا 2024، سيكون الفائز من مواجهتهما في ميونيخ الأقرب للفوز باللقب في برلين، يوم الأحد المقبل، عندما يواجه الفائز بين إنجلترا وهولندا اللذين يلعبان يوم الأربعاء.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى