أخبار العالم

إسبانيا تنتقد “المعايير المزدوجة” للاتحاد الأوروبي بشأن غزة وأوكرانيا


انتقد وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، في كلمة له خلال مشاركته في مؤتمر العلاقات الخارجية للمجلس الأوروبي في مدريد أمس الخميس، “المعايير المزدوجة” التي يتبعها الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بالأوضاع في أوكرانيا وغزة.

وأعرب وزير الخارجية الإسباني عن “أسفه لأن الاتحاد الأوروبي تمكن من التحدث بصوت واحد بشأن الهجوم الروسي على أوكرانيا، وهجوم حماس المفاجئ على إسرائيل في 7 أكتوبر/تشرين الأول، ولكن ليس بشأن انتهاكات إسرائيل الواضحة للاتفاقيات القانونية الدولية” في غزة.

وحذر من أن “المعايير المزدوجة للاتحاد الأوروبي بشأن غزة وأوكرانيا أصبحت أكثر وضوحا”. وحث وزير الخارجية الإسباني الاتحاد الأوروبي على “بذل المزيد من الجهود بشأن الهجمات على غزة”. وأضاف: “إنها مسألة احترام القانون الدولي، وإذا لم يتحدث الاتحاد الأوروبي بشكل موحد حول هذا الأمر، فلا أعرف من سيفعل ذلك في العالم”.

وقال الوزير الإسباني إن بلاده “تحاول الدفع نحو مزيد من الوحدة في الكتلة، بما في ذلك اتخاذ إجراءات ضد إسرائيل للضغط عليها للامتثال للقانون”.

وأضاف أن إسبانيا انضمت إلى قضية “الإبادة الجماعية” التي رفعتها جنوب أفريقيا ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية “بسبب الانتهاكات الإسرائيلية الواضحة للاتفاقات، مثل التدمير الممنهج للبنية التحتية للخدمات الأساسية ووضع العراقيل أمام الدخول”. من المساعدات”.

وفي 28 يونيو الماضي، قدمت إسبانيا طلبًا رسميًا للانضمام إلى قضية “الإبادة الجماعية” أمام محكمة العدل الدولية.

وقالت وزارة الخارجية الإسبانية في بيان حينها إنها تهدف من خلال هذه الخطوة إلى “المساهمة في عودة السلام إلى غزة والشرق الأوسط وإنهاء الحرب وتعزيز حل الدولتين الذي يشكل الضمانة الوحيدة للحل السلمي”. وتعايش آمن للفلسطينيين والإسرائيليين”.

وفي أواخر ديسمبر/كانون الأول 2023، رفعت جنوب أفريقيا دعوى قضائية ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية على أساس أنها انتهكت اتفاقية الأمم المتحدة لمنع جريمة الإبادة الجماعية لعام 1948. وتقدمت عدة دول بعد ذلك بطلب للانضمام إلى القضية، بما في ذلك فلسطين وتركيا وليبيا ونيكاراغوا وكولومبيا والمكسيك.

خلفت الحرب الإسرائيلية على غزة، التي تنفذ بدعم أميركي كامل منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول، أكثر من 125 ألف شهيد وجريح فلسطيني، معظمهم من الأطفال والنساء، وأكثر من 10 آلاف مفقود، وسط دمار واسع ومجاعة حصدت أرواح الملايين من الفلسطينيين. حياة العشرات من الأطفال.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى