أخبار العالم

إبقاء نظام الذهاب والإياب في نصف نهائي كأس الرابطة الإنجليزية


رغم «الركبة»… الهندي بوبانا يتصدر التصنيف العالمي لزوجي التنس

لم تمنع مشاكل الركبة روهان بوبانا من صدارة التصنيف العالمي لزوجي التنس، وأصبح الهندي المخضرم (43 عاماً) أكبر لاعب سناً يصل إلى المركز الأول بعد بلوغه الدور قبل النهائي لبطولة أستراليا المفتوحة مع شريكه ماثيو إبدين الأربعاء.

وفاز بوبانا والأسترالي إبدين على الثنائي الأرجنتيني ماكسيمو جونزاليس وأندريس مولتيني 6-4 و7-6 ليضمنا صدارة اللاعب الهندي المخضرم للتصنيف فور تحديثه بعد أول بطولة كبرى هذا العام الاثنين المقبل.

وسيصبح إبدين المصنف الثاني عالمياً بعد أن لعب ثلاث بطولات أكثر من بوبانا خلال فترة احتساب التصنيف.

ويعد هذا إنجازاً جديداً لبوبانا، الذي أصبح أكبر لاعب سناً يفوز ببطولة للأساتذة من فئة ألف نقطة، حين فاز بلقب الزوجي في إنديان ويلز مع إبدين العام الماضي ثم أصبح أكبر لاعب سناً يفوز بمباراة في البطولة الختامية.

وقال بوبانا، الذي ينحدر من ولاية كارناتاكا بجنوب الهند، إن التركيز على التعافي بعد المباريات والاستفادة القصوى من التدريبات ساعده كثيراً على البقاء طويلاً في الملاعب.

بوبانا والأسترالي إبدين تأهلا إلى نصف نهائي «أستراليا المفتوحة» (إ.ب.أ)

وقال بوبانا للصحافيين: «كان التركيز الحقيقي على ذلك، وليس الخروج والركض على جهاز المشي أو رفع الأثقال».

وتابع: «لم يكن هذا شيئاً أردت القيام به عندما استعنت بأخصائية للعلاج الطبيعي من بلجيكا العام الماضي، لقد أخبرتها على وجه التحديد بما أحتاجه، لأنه ليس لدي غضروف في ركبتي. إنه متهالك تماماً».

وأضاف: «قلت بغض النظر عن حالتي حتى لو كنت غير لائق بنسبة 100في المائة في الأيام التي نتدرب فيها، فإنني أريد أن أشعر بأنني في كامل الجاهزية خلال المباريات. هذا هو الالتزام الذي قطعته على نفسي عندما قررت ذلك».

كان بوبانا وإبدين دون شريكين في نهاية 2022 لكنهما تطورا بشكل جيد منذ توحيد الجهود وفازا بألقاب في الدوحة وإنديان ويلز وبلغا النهائي في روتردام ومدريد وأميركا المفتوحة وشنغهاي وباريس.

كما وصلا أيضاً إلى مباراة اللقب في أديليد هذا العام.

وقال بوبانا إن قوته الذهنية لعبت دوراً كبيراً في ضمان نجاح شراكته مع إبدين.

وأضاف: «أعتقد أن هذا هو الشيء الذي كنت أتمتع به دائماً عندما أواجه التحدي. أحاول المثابرة والحفاظ على قوة الإرادة. أعتقد أن هذا ما ساعدنا كفريق كثيراً».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى