أخبار العالم

إبسويتش تاون يعود لـ«البريميرليغ» بعد غياب 22 عاماً



ضمن إبسويتش تاون عودته للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد غياب دام 22 عاماً، بعدما حسم المركز الثاني في دوري الدرجة الأولى، بفوزه (2 – صفر) على هدرسفيلد تاون السبت، ليحرم ليدز يونايتد من المركز الثاني المؤهِّل مباشرة لدوري الأضواء.

وكان إبسويتش في حاجة لنقطة واحدة لضمان الصعود، وأصبح أول فريق يصعد من دوري الدرجة الثالثة إلى الثانية ثم دوري الأضواء في موسمين متتاليين منذ فعلها ساوثامبتون في 2012.

وكان ليستر سيتي قد ضمن الصعود لدوري الأضواء الأسبوع الماضي لتنحصر المنافسة بين إبسويتش وليدز على بطاقة التأهل المباشر الثانية في الجولة الأخيرة من الموسم.

وخسر ليدز (2 – 1) على ملعبه أمام ساوثامبتون ليتراجع للمركز الثالث، بفارق 6 نقاط خلف إبسويتش، بينما أنهى ليستر البطل الموسم برصيد 97 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام إبسويتش.

وأبلغ كيران مكينا مدرب إبسويتش شبكة «سكاي سبورتس»: «إنه شعور رائع. أشعر بارتياح شديد. يا له من يوم رائع!»، مشيراً إلى أن فريقه كان يستعد «لقفزة هائلة» لدوري الأضواء.

وقال: «لديَّ ارتباطات كبيرة مع توتنهام (هوتسبير) ومانشستر يونايتد على وجه الخصوص، سأتطلع على المستوى الشخصي لمواجهتهما. لكنها مسابقة الدوري الأفضل في العالم، أفضل الأندية وأفضل المدربين واللاعبين. سيكون أمراً رائعاً. سيكون تحدياً رائعاً أن ننافس أفضل الفرق في العالم».

وكان مكينا (37 عاماً) قد درب فريقَ تحت 18 عاماً في توتنهام ويونايتد، قبل أن يتولى تدريب إبسويتش في 2021.

وتقدم إبسويتش بعد تحرك جيد في الشوط الأول حينما لعب كونور شابلين الكرة إلى ويس بيرنز غير المراقب داخل المنطقة ليسددها داخل الشباك.

وفي الوقت الذي تأخر فيه ليدز بالنتيجة أمام ساوثامبتون، سجَّل إبسويتش الهدف الثاني بعد 3 دقائق من بداية الشوط الثاني، عندما أفلت أوماري هاتشينسون من الرقابة وسدَّد مِن حدود منطقة الجزاء.

وستتوجه أنظار ليدز الآن للتأهل عبر الملحق، حيث يواجه المدرب دانييل فاركي فريقه السابق نوريتش سيتي الذي حل في المركز السادس.

وقال فاركي: «إنه أمر مميز نوعاً ما. لقد كانت مؤثراً جداً أن أعود إلى هناك مدرباً للفريق المنافس، لكن المباراة الثانية كانت تسير كالمعتاد. سأظل ممتناً للوقت الذي أمضيته هناك، لكن تركيزي ينصب بشكل كامل على دور هنا».

ويلعب وست بروميتش ألبيون أمام ساوثامبتون في المباراة الفاصلة الأخرى.

وأنهى هدرسفيلد، الذي هبط من الدوري الممتاز في 2019 الموسم في المركز 23 وقبل الأخير برصيد 45 نقطة، ليهبط إلى دور الدرجة الثالثة لأول مرة منذ 12 عاماً.

كما هبط برمنغهام سيتي، الذي أنهى الموسم في المركز 22 برصيد 50 نقطة، إلى الدرجة الثالثة بعد 13 عاماً قضاها في الدرجة الثانية رغم فوزه (1 – صفر) على نوريتش.

واحتل روثرهام المركز الأخير برصيد 27 نقطة، وتأكَّد هبوطه في بداية أبريل (نيسان) الماضي.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى