أخبار العالم

أي “نقل قسري” للسكان من رفح “يشكل جريمة حرب”



جدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأحد تأكيده لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، “معارضته الصارمة” لهجوم إسرائيلي على رفح، وحذر من أن “النقل القسري للسكان يشكل جريمة حرب”. كما أبلغ ماكرون رئيس الوزراء الإسرائيلي نيته تقديم مشروع قرار إلى مجلس الأمن الدولي يدعو إلى “وقف فوري ومستدام لإطلاق النار”.

نشرت في:

2 دقائق

في تصعيد للهجته تجاه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأحد مجددا “معارضته الصارمة” لهجوم إسرائيلي على رفح، ومحذرا من أن “النقل القسري للسكان يشكل جريمة حرب”.

وكرر ماكرون خلال اتصال هاتفي مع نتانياهو دعوته إلى “وقف فوري ومستدام لإطلاق النار في غزة” و”ندد بشدة الإعلانات الإسرائيلية الأخيرة بشأن الاستيطان”. وكانت إسرائيل أعلنت الجمعة مصادرة 800 هكتار من الأراضي في غور الأردن بالضفة الغربية المحتلة بهدف بناء مستوطنات جديدة.

كما أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي نيته تقديم مشروع قرار إلى مجلس الأمن الدولي يدعو إلى “وقف فوري ومستدام لإطلاق النار”.

وأسقطت موسكو وبكين باستعمال حق النقض (الفيتو) مشروع قرار مماثلا تقدمت به واشنطن الجمعة، ونددت موسكو خصوصا بـ”مسرحية معتادة تنطوي على نفاق”.

أدت خمسة أشهر ونصف شهر من الحرب المدمرة إلى وضع إنساني كارثي في قطاع غزة.

فتح المعابر “دون تأخير أو شروط”

وشدد الرئيس الفرنسي على ضرورة أن تفتح إسرائيل “بدون تأخير وبدون شروط جميع المعابر البرية القائمة مع قطاع غزة”.

اندلعت الحرب في 7 أكتوبر بعد هجوم غير مسبوق لحماس على الأراضي الإسرائيلية أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 1160 شخصا، معظمهم من المدنيين، بحسب تعداد أجرته وكالة الأنباء الفرنسية استنادا إلى بيانات إسرائيلية رسمية.

كما خطف نحو 250 شخصا، لا يزال 130 منهم رهائن في غزة، ويعتقد أن 33 منهم لقوا حتفهم، وفق نفس المصدر.

وردا على الهجوم، تعهدت إسرائيل القضاء على حماس التي تسيطر على السلطة في غزة منذ عام 2007. وشن جيشها هجوما أسفر عن مقتل 32226 شخصا في غزة، معظمهم من النساء والأطفال، وفق أحدث حصيلة صادرة عن وزارة الصحة التي تديرها الحركة.

فرانس24/ أ ف ب



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى