أخبار العالم

أول رائد فضاء تركي ينطلق نحو محطة الفضاء الدولية في أحدث بعثة تجارية لشركة أكسيوم سبيس الأمريكية



في رحلة مع ثلاثة رواد فضاء أوروبيين، انطلق أول رائد فضاء تركي الخميس إلى محطة الفضاء الدولية في أحدث بعثة تجارية لشركة أكسيوم سبيس الناشئة في تكساس. وتعكس المهمة، في دلالة رمزية، العدد المتزايد من الدول التي تستكشف رحلات السفر للفضاء كوسيلة لتعزيز المكانة العالمية والقوة العسكرية والاتصالات عبر الأقمار الصناعية.

نشرت في:

2 دقائق

انطلقت مركبة دراغون لشركة سبيس إكس وعلى متنها رواد أربعة بينهم أول رائد فضاء تركي فوق صاروخ فالكون 9 أمس الخميس قبل ساعة من غروب الشمس من مركز كنيدي للفضاء في كيب كنافيرال بولاية فلوريدا الأمريكية لتعلن بدء رحلة للمحطة تستغرق 36 ساعة. ونقل بث حي مشترك لأكسيوم وسبيس إكس عملية الإطلاق.

ويُتوقع أن تصل المركبة كرو دراغون إلى محطة الفضاء الدولية في وقت مبكر من صباح السبت وأن تلتحم بالمحطة التي تدور على ارتفاع 400 كيلومتر فوق سطح الأرض والتي يتواجد بها حاليا سبعة أفراد أساسيين.

هذا، وأظهر البث المباشر مركبة الإطلاق، المكونة من مرحلتين ويعادل طولها ارتفاع 25 طابقا، وهي تنطلق في سماء غائمة إلى حد ما فوق ساحل المحيط الأطلسي بفلوريدا.

وتعتبر هذه المهمة الرحلة الثالثة من نوعها التي تنظمها شركة أكسيوم، ومقرها هيوستون، خلال عامين. ويعتمد نشاط الشركة على إرسال رواد فضاء ترعاهم حكومات أجنبية ومؤسسات خاصة إلى الفضاء.

ويشار إلى أن شركة أكسيوم تتحصل على 55 مليون دولار على الأقل عن الفرد في الرحلة الواحدة. وتدعو خطط مهمة أكسيوم-3 الطاقم إلى قضاء ما يقرب من 14 يوما في محطة الفضاء الدولية لإجراء أكثر من 30 تجربة علمية يركز معظمها على آثار رحلات الفضاء على صحة الإنسان.

ومن جهتها، تدخل تركيا، الطامحة منذ فترة في الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، النادي الحصري الآخذ في التوسع للدول الزائرة لمحطة الفضاء الدولية بإرسال ألبير غزر أوجي (44 عاما)، وهو من قدامى المحاربين في القوات الجوية التركية، في أول رحلة فضائية مأهولة لبلاده ضمن مهمة أكسيوم-3.

إلى ذلك وفي دلالة رمزية، تعكس هذه المهمة العدد المتزايد من الدول التي تستكشف رحلات السفر للفضاء كوسيلة لتعزيز المكانة العالمية والقوة العسكرية والاتصالات عبر الأقمار الصناعية.

فرانس24/ رويترز



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى