أخبار العالم

أهمية القيادة الماليزية لحل قضية ميانمار



قال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، فولكر تورك، إنه من المهم حل قضية ميانمار خلال الفترة التي تتولى فيها ماليزيا الرئاسة الدورية لآسيان.

وقال في بيان اليوم إن قيادة ماليزيا ستكون أساسية عندما يحاول المجتمع الدولي حل قضية ميانمار.

وتتولى لاوس حاليا رئاسة الآسيان، وستحل محلها ماليزيا في عام 2025.

والتقت المفوضة السامية لحقوق الإنسان، التي تزور ماليزيا، اليوم برئيس وزراء ماليزيا، كما التقت بضحايا الحرب في ميانمار.

وقالت المفوضة السامية إن هناك حاجة ملحة للمساعدة من رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) حيث فر أكثر من ثلاثة ملايين شخص من منازلهم ويحتاجون إلى مساعدات إنسانية بعد الانقلاب العسكري.

ومن بين دول رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، تعد ماليزيا إحدى الدول التي عارضت بشدة الانقلاب العسكري.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى