أخبار العالم

أنشيلوتي: فينيسيوس ضحية تصرفات عنصرية



حرص المدرب الإيطالي لنادي «ريال مدريد»، متصدر «الدوري الإسباني»، كارلو أنشيلوتي، على دعم مُهاجمه الدولي البرازيلي فينيسيوس جونيور، في مؤتمر صحافي، الجمعة، بعدما اتهمته صحيفة «سوبر ديبورتي»، الصادرة في فالنسيا، بالكذب بشأن الهجمات العنصرية التي أدانها.

واتهم المدرب الإيطالي صحيفة «سوبر ديبورتي» بالرغبة في «تحويل» النقاش، مشيراً إلى أن «الحقيقة هي أن فينيسيوس كان ضحية تصرفات عنصرية».

وقامت الصحيفة، التي تغطي أخبار نادي «فالنسيا»، الخميس، بنشر صورة للاعب «ريال مدريد» بأنف كبير على الصفحة الأولى، وكتبت عليها عبارة «بينوتشيوس».

ويشير تعليق الصورة إلى بينوكيو؛ وهو من شخصيات الأطفال الذي يرى أنفه ينمو مع كل كذبة يرويها.

وأضاف أنشيلوتي: «سواء أكانت مرة واحدة، عشر مرات، ألف مرة، أم عشرة آلاف مرة، المشكلة هي نفسها، لدينا لاعب يقع ضحية الإهانات العنصرية»، قبل أن يتابع: «يؤلمني أن الإعلام يريد تشويه شهادة الضحية».

وجرى الاستماع إلى فينيسيوس، الخميس، من قِبل قاضٍ في فالنسيا حول هذه القضية. ووفق وسائل إعلام محلية، قال اللاعب إنه «شعر بالإهانة» بسبب التصرفات العنصرية التي تعرَّض لها، والتي تتعلق «بلون بشرته».

ولا ينكر نادي «فالنسيا» هذه الوقائع، لكنه قال إنه مندهش وغاضب، ويطالب فينسيوس بتصحيح تصريحاته علناً؛ حتى لا يشوه سُمعة الجمهور في ملعب ميستايا.

وتعود القضية إلى 21 مايو (أيار) الماضي، خلال رحلة «ريال مدريد» إلى فالنسيا، حيث قام فينيسيوس، في الدقيقة 70، بتوجيه أصابع الاتهام إلى أحد جماهير فالنسيا، متهماً إياه بشتمه ووصفه بـ«القرد». وتوقفت المباراة لعدة دقائق بعد ذلك.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى