أخبار العالم

«أنا سجين سياسي»… ترمب يسعى للحصول على تبرعات بعد الإدانة



في أعقاب إدانة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب بتزوير سجلات مالية في محاكمته بتهمة الرشوة، طالبت حملته للانتخابات الرئاسية أنصاره بالتبرع، معلنةً أن ترمب «سجين سياسي».

ونقل موقع تبرعات الجمهوريين عن ترمب قوله، بعد وقت قصير من تلاوة قرار الإدانة بالمحكمة: «لقد تمَّت إدانتي للتوّ في محاكمة مطاردة ساحرات سياسية مزورة: لم أفعل أي شيء خاطئ»، دون أن يقدم أي دليل يدعم مزاعمه.

وتابع: «أعلم بما أنكم بجانبي، فإننا سوف نفوز، وسوف نعود للبيت الأبيض، ونجعل من أميركا عظيمة مرة أخرى!».

ووجدت هيئة محلفين في نيويورك، أمس (الخميس)، أن ترمب مذنب بتزوير سجلات مالية في محاكمة تتعلق بإخفاء مدفوعات مالية لشراء صمت ممثلة إباحية، في الفترة التي سبقت انتخابات عام 2016، مما جعله أول رئيس أميركي سابق يُدان بارتكاب جريمة جنائية.

وتم توجيه 34 تهمة جنائية لترمب، الذي يسعى للوصول إلى البيت الأبيض مرة أخرى في انتخابات نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، تتعلق بتزوير سجلات مالية، في إطار مخطط يشمل محاميه السابق مايكل كوهين لإخفاء رشوة قدرها 130 ألف دولار قدمت إلى نجمة الأفلام الإباحية ستورمي دانيلز.

ومن المقرر أن يعلن القاضي خوان ميرشان عقوبة ترمب في 11 يوليو (تموز) المقبل، ويواجه الرئيس السابق عقوبة بالسجن قد تصل إلى عدة سنوات كحد أقصى، لكن معظم الخبراء القانونيين يتوقعون أن يحصل على غرامة فقط.

ومن المتوقَّع أن يتنافس ترمب (77 عاماً) ضد الرئيس الأميركي الحالي جو بايدن (81 عاماً) في الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر المقبل.

وبعد صدور الحكم في نيويورك، حث فريق حملة بايدن مؤيديه على التبرع بسخاء للديمقراطيين، محذراً من أنه من المتوقَّع أن يجمع ترمب تبرعات قياسية، ويستخدم الأموال في حملته الانتخابية.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى