أخبار العالم

“أم الخروقات” شهدت تسريب 26 مليار تسجيل من مواقع شهيرة!

[ad_1]

حذر باحثون في مجال الأمن السيبراني من أن معلوماتك الشخصية ربما تكون قد تسربت في “أم جميع الخروقات” (MOAB).

تم الكشف عن أكثر من 26 مليار سجل شخصي، فيما يعتقد الباحثون أنه أكبر تسرب للبيانات على الإطلاق.

تم اكتشاف معلومات حساسة من عدة مواقع، بما في ذلك Twitter وDropbox وLinkedin، على صفحة غير آمنة.

يدعي الباحثون أن هذا الاختراق خطير للغاية ويمكن أن يؤدي إلى “تسونامي” من الجرائم الإلكترونية.

اكتشف بوب دياتشينكو، مالك SecurityDiscovery، وباحثون من Cybernews خرق البيانات في نموذج ويب غير آمن.

من المحتمل ألا يتم اكتشاف أصل الاختراق الضخم أبدًا، لكن الباحثين يشيرون إلى أنه قد يكون ممثلًا ضارًا أو وسيط بيانات أو خدمة تدير كميات كبيرة من البيانات.

وتشير الدراسات الأولية للبيانات إلى أنها لا تأتي من اختراق جديد بل هي في الواقع مجموعة من الانتهاكات السابقة. ومن بين السجلات التي يبلغ حجمها 12 تيرابايت، لاحظ الباحثون أيضًا أن بعضها كان مكررًا بشكل شبه مؤكد.

ومع ذلك، لا يزال خرق البيانات مقلقًا للغاية نظرًا للطبيعة الحساسة للمعلومات الصادرة.

وقال الباحثون: “إن مجموعة البيانات خطيرة للغاية حيث يمكن للجهات الفاعلة في مجال التهديد الاستفادة من البيانات المجمعة لمجموعة واسعة من الهجمات”.

ويقولون إن هذه الهجمات يمكن أن تشمل سرقة الهوية، ومخططات التصيد الاحتيالي المتطورة، والهجمات الإلكترونية المستهدفة، والوصول غير المصرح به إلى الحسابات الشخصية والحساسة.

يأتي أكبر تسرب من تطبيق QQ التابع لشركة Tencent، وهو تطبيق مراسلة صيني شهير يحتوي على 1.5 مليار سجل في حالة الاختراق. وتلا ذلك موقع Weibo، منصة التواصل الاجتماعي الصينية، الذي سجل 504 ملايين تسجيل.

بعض أكبر التسريبات الأخرى جاءت من موقع MySpace (360 مليونًا)، وTwitter (281 مليونًا)، وLinkedin (251 مليونًا)، وAdultFriendFinder (220 مليونًا).

وشمل التسريب أيضًا سجلات من منظمات حكومية مختلفة من الولايات المتحدة والبرازيل وألمانيا والفلبين وتركيا وغيرها.

إذا كنت قلقًا بشأن تسرب بياناتك الشخصية في هذا الاختراق، فإن أهم شيء يجب عليك فعله هو تحديث كلمات المرور الخاصة بك.

مميزات جديدة تظهر في تيليجرام

أعلن القائمون على تطبيق تيليجرام، عن إطلاق تحديث جديد للتطبيق، يحمل معه ميزات جديدة للمستخدمين.

ومع التحديث الجديد، أصبح بإمكان مستخدمي تيليجرام الآن معرفة الوقت الدقيق الذي تمت فيه قراءة رسائلهم المرسلة في الدردشات الشخصية.

ويمكن تفعيل الميزة الجديدة أو تعطيلها من خلال “إعدادات الخصوصية” الموجودة في التطبيق. وفي حالة تعطيلها، سيظهر للمستخدم أن رسالته التي أرسلها إلى شخص ما قد تمت قراءتها من خلال علامات خاصة، لكنه لن يتمكن من معرفة متى تمت قراءة الرسالة.

لا تتعلق هذه الميزة بمستخدمي اشتراكات Premium في Telegram. ويمكن للمستفيدين من هذه الخدمات، الذين قاموا بإخفاء “وقت قراءة الرسائل” للآخرين، الاطلاع على أحدث أنشطة المستخدمين الذين لم يقوموا بتعطيل هذا الخيار.

كما تضمن التحديث الجديد لمستخدمي اشتراكات Premium في Telegram ميزة جديدة يمكن من خلالها حظر الرسائل من أي شخص لا يستخدم هذا النوع من الاشتراك في التطبيق.



[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى