أخبار العالم

ألمانيا تبرم اتفاقا مع تركيا لوقف إرسال أئمة المساجد الأجانب إلى أراضيها



قررت ألمانيا الخميس التوقف عن قبول الأئمة الأجانب الذين ترسلهم تركيا وذلك بالتوافق مع أنقرة، والقيام في المقابل بتدريب رجال دين مسلمين على أراضيها لـ”تشجيع الاندماج”. واعتبرت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر هذا الاتفاق خطوة هامة “لاندماج الجاليات المسلمة في ألمانيا” ومشاركة “الأئمة في الحوار بين الأديان ومناقشة قضايا الإيمان”.

نشرت في:

2 دقائق

قالت السلطات الألمانية الخميس إنها ستتوقف عن قبول أئمة مساجد ترسلهم تركيا، وتلجأ بدلا من ذلك إلى تدريب رجال دين مسلمين على أراضيها في مسعى لتشجيع الاندماج.

في السياق، أفادت وزارة الداخلية الألمانية في بيان بالتوصل إلى اتفاق مع الاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية “ديتيب” للتخلي التدريجي عن الأئمة الأجانب وتدريب 100 رجل دين مسلم سنويا في ألمانيا ليحلوا محلهم.

وتعتبر “ديتيب” من أكبر المنظمات الإسلامية في ألمانيا حيث تدير نحو 900 مسجد في البلاد. ويتهم منتقدون المنظمة التابعة لهيئة الشؤون الدينية في أنقرة بالعمل لصالح لحكومة التركية. 

واعتبرت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر الاتفاق خطوة هامة “لاندماج الجاليات المسلمة في ألمانيا ومشاركتها”. وأكدت فيزر: “نحن بحاجة إلى زعماء دينيين يتحدثون لغتنا ويعرفون بلدنا ويتمسكون بقيمنا”. مضيفة: “نريد أن يشارك الأئمة في الحوار بين الأديان ومناقشة قضايا الإيمان في مجتمعنا”. 

ويعيش في ألمانيا نحو 5,5 مليون مسلم، وفق المؤتمر الإسلامي الألماني (دي آي كيه)، أي نحو 6,6 بالمئة من السكان. ويوجد في البلاد نحو 2500 مسجد. وحتى وقت قريب كان يتم تدريب الغالبية العظمى من الأئمة في ألمانيا خارج البلاد، وخاصة في تركيا. 

وأشارت المستشارة الألمانية السابقة أنغيلا ميركل لأول مرة إلى مسألة تدريب الأئمة على الأراضي الألمانية خلال كلمة أمام البرلمان عام 2018، حيث قالت إن ذلك “سيجعلنا أكثر استقلالية وهو ضروري للمستقبل”. 

وفي 2016، اتُهمت “ديتيب” بالتجسس على أفراد من الجالية التركية في ألمانيا بعد محاولة انقلاب فاشلة ضد الرئيس رجب طيب أردوغان، لكن القضية أُسقطت لاحقا لعدم كفاية الأدلة. وأطلقت “ديتيب” برنامجا لتدريب الأئمة في ألمانيا عام 2020. 

في 2021، أنشأت ألمانيا أيضا الكلية الألمانية للإسلام في مدينة أوسنابروك الشمالية الغربية لتدريب الأئمة بدعم من الحكومة. 

هذا، وأشارت الوزارة إلى أن تدريب 100 إمام سنويا في ألمانيا سيتم في إطار برنامج “ديتيب الحالي” إضافة إلى برنامج آخر. وقالت إنه من أجل تحقيق هذا الهدف “هناك سعي لإقامة تعاون مع كلية الإسلام الألمانية (آي كيه دي)”.

فرانس24/ أ ف ب



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى