أخبار العالم

ألكاراس بطلاً لـ«إنديان ويلز» للمرة الثانية توالياً

[ad_1]

جدَّد الإسباني كارلوس ألكاراس، المصنف ثانياً عالمياً، تفوقه على الروسي دانييل مدفيديف الرابع واحتفظ بلقب دورة إنديان ويلز لماسترز الألف نقطة في كرة المضرب، وذلك بفوزه عليه 7-6 (7-5) و6-1.

وسبق للاعبين أن تواجها في نهائي العام الماضي حين خرج الإسباني البالغ 20 عاماً منتصراً 6-3 و6-2، قبل أن يكرر السيناريو الأحد ليرفع عدد انتصاراته أمام الروسي إلى خمسة من أصل ثماني مواجهات.

ودخل ألكاراس أولى دورات الماسترز الألف نقطة للموسم بسجل متواضع في 2024 حيث حقق ستة انتصارات فقط من أصل تسع مباريات، لكنه بدا أنه استعاد في إنديان ويلز شيئاً من المستوى الذي خوله في سبتمبر (أيلول) 2022 وعقب فوزه ببطولة فلاشينغ ميدوز أن يصبح عن 19 عاماً و4 أشهر و6 أيام أصغر متصدر لتصنيف المحترفين.

وعاد الإسباني الشاب إلى منصة التتويج لأول مرة منذ فوزه بلقب بطولة ويمبلدون الإنجليزية العام الماضي، رافعاً عدد ألقابه في دورات الماسترز الألف نقطة إلى خمسة، لكنه الأول له فيها منذ دورة مدريد في مايو (أيار) 2023 (أخفق في المشاركات الخمس التالية).

وقال ألكاراس إن «الفوز بالدورة يعني الكثير لي بسبب الأسبوع الذي سبقها حيث ساورتني الشكوك بشأن كاحلي»، الذي أجبره على الانسحاب من مشاركته الأخيرة قبل «إنديان ويلز» في دورة ريو دي جانيرو البرازيلية.

الإسباني كارلوس ألكاراس (رويترز)

وأقر: «لم أكن مرتاحاً بشأن كاحلي، وبالتالي كان هناك الكثير من الشكوك. لكن ما إن دخلت أرضية الملعب في الدور الأول، حتى بدأ شعوري بالتحسن».

ورفع الإسباني الشاب عدد ألقابه الإجمالية إلى 13 من أصل 17 مباراة نهائية، حارماً مدفيديف من لقبه السابع في عاشر مباراة نهائية له في دورات الماسترز الألف نقطة، والحادي والعشرين له بالمجمل من أصل 38 مباراة نهائية.

لم تكن البداية سهلة على ألكاراس الذي أقصى الإيطالي يانيك سينر بطل «أستراليا المفتوحة» من نصف النهائي وأنهى مسلسل انتصاراته المتتالية عند 19 مباراة، إذ تنازل عن إرساله منذ الشوط الثاني، مما سمح لمدفيديف بالتقدم 3-0.

لكن الإسباني رد في الشوط الخامس الذي انتزعه على إرسال منافسه ثم أدرك التعادل على إرساله 3-3 و4-4 و5-5 و6-6، ليحتكم اللاعبان إلى شوط فاصل بدأه ألكاراس بالتقدم 3-0 ثم 5-2 قبل أن يفوز مدفيديف بالنقاط الثلاث التالية ليدرك التعادل 5-5.

وحافظ ألكاراس على رباطة جأشه وفاز بالنقطتين التاليتين، منهياً المجموعة لصالحه في ساعة و9 دقائق، ثم بدأ المجموعة الثانية من حيث أنهى الأولى متقدماً 3-0 بعد كسره إرسال مدفيديف في الشوط الثاني.

عاد وكرر الأمر في الشوط السادس، ليتقدم 5-1 قبل أن يرسل للفوز بالمباراة التي حسمها لصالحه في ساعة و42 دقيقة، ليصبح بذلك أول لاعب يحتفظ بلقب هذه الدورة منذ الصربي نوفاك ديوكوفيتش، الذي توج بطلاً ثلاث مرات متتالية بين 2014 و2016.

مدفيديف خسر لقبه السابع في عاشر مباراة نهائية له (أ.ب)

ويأمل الإسباني المواصلة على هذا المنوال حين يبدأ هذا الأسبوع مشواره في دورة ميامي لماسترز الألف نقطة، حيث يسعى إلى الفوز باللقب للمرة الثانية، بعد أولى عام 2022 حين تغلب في النهائي على النرويجي كاسبر رود، قبل أن يتنازل عن اللقب العام الماضي بخسارته في نصف النهائي أمام سينر.

وعلق على مشاركته في ميامي، قائلاً: «من البديهي أن الفوز بالألقاب يمنحك الثقة لخوض الدورات التالية»، مقراً أن الفوز بلقب إنديان ويلز «صعب حقاً لكنه يمنحك حافزاً إضافياً لمواصلة المشوار في دورة ميامي ولما يأتي بعدها».

وبات ألكاراس ثاني لاعب فقط بعد مواطنه رافاييل نادال يفوز بخمسة ألقاب في دورات الماسترز الألف نقطة قبل الوصول إلى عامه الحادي والعشرين.

وتطرق مدفيديف إلى مجريات مباراته مع الإسباني، قائلاً: «نجح في المجموعة الأولى (بعد التخلف 0-3) في رفع مستواه. نجحت إلى حد ما في البقاء ضمن الأجواء وفي محاولتي أن أكون على المستوى ذاته معه. لكني كنت متأخراً (من حيث المستوى) بعض الشيء».

وأقر الروسي أن أداءه، لا سيما في المجموعة الثانية كان «في انحدار وانحدار وانحدار، وهو كان في صعود وصعود وصعود. بالتالي، النتيجة عادلة استناداً إلى مجريات المباراة، لكني سعيد لأنه في المرة الماضية التي وصلت فيها إلى نهائي إنديان ويلز فزت بعدها مباشرة بلقب ميامي (على حساب سينر)، وهذا ما سأحاول فعله».

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى