أخبار العالم

ألبانيا تتحسس طريقها في ألمانيا



قال سيلفينيو مدرب منتخب ألبانيا المنافس في بطولة أوروبا 2024 لكرة القدم في ألمانيا إن فريقه يحاول تدريجياً الاعتياد على الوجود في دائرة الضوء في ثاني ظهور له في بطولة كبرى، وإن هزيمته 2-1 أمام إيطاليا أمس السبت ستساعده في إنجاز المهام المقبلة في مواجهة كرواتيا وإسبانيا بصورة أفضل.

وقال مدافع آرسنال وبرشلونة السابق للصحافيين: «عندما كنت لاعباً شاركت في دوري أبطال أوروبا وكنت أعرف المطلوب مني في مواجهة ريال مدريد وميلان ويوفنتوس.

لكن عندما لا تكون معتاداً على خوض مثل هذه المنافسة فأنت لا تعرف مطلقاً ما تتوقعه».

وكان عدد مشجعي المنتخب الألباني أكثر كثيراً من مشجعي إيطاليا في استاد دورتموند وكانت الأجواء صاخبة نتيجة لذلك.

وعن ذلك قال المدرب سيلفينيو: «بمجرد خوض المباراة الأولى لن تكون هناك أي مشكلات بالنسبة للعواطف بعد ذلك».

وفاجأت ألبانيا منتخب إيطاليا بهدف غير متوقع بعد 23 ثانية فقط من بداية المباراة عندما استحوذ لاعبها نديم باجرمي على الكرة وأرسلها إلى شباك الحارس جيانلويجي دوناروما مسجلاً أسرع هدف على الإطلاق في بطولة أوروبا.

وردت إيطاليا بقوة وسجلت هدفين حملا توقيعي أليساندرو باستوني ونيكولو باريلا.

وقال مدرب ألبانيا إن فريقه واجه صعوبات خلال الشوط الأول، لكن كان يمكنه تحقيق التعادل قبل النهاية.

وأضاف المدرب البرازيلي: «هذه هي ثاني مشاركة لنا فقط في بطولة أوروبا. لدينا لاعبون شبان ولاعبون جيدون جداً. لكن الأمر ليس سهلاً، وإيطاليا فريق قوي جداً وهي مرشحة للفوز باللقب».

وسيلتقي منتخب ألبانيا مع نظيره الكرواتي الأربعاء المقبل ضمن المجموعة الثانية التي تعدُّ الأصعب في البطولة في الدور الأول.

ووعد سيلفينيو بأن يحافظ فريقه على انضباطه في المواجهات المقبلة قائلاً: «رأيت فرقاً أخرى في البطولة إذا حاولت أن تكون نداً فعلياً لهم فإنهم سيسجلون خمسة أو ستة أهداف في شباكك».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى