أخبار العالم

«أكاديمية العُلا»… مركز إقليمي للتميز في التدريب المهني السياحي


أطلقت الهيئة الملكية لمحافظة العُلا، الثلاثاء، أكاديميةً متخصصةً هي الأولى من نوعها للتدريب المهني لتزويد العاملين بالخطوط الأمامية في قطاع السياحة بالمهارات اللازمة لتقديم أفضل تجربة للضيوف على مستوى عالمي وبطابعٍ فريدٍ خاصٍ بالعُلا.

وتهدف أكاديمية العُلا لأن تصبح مركزاً إقليمياً للتميز في مجاله، وتمثل إحدى أبرز المبادرات السياحية الرائدة في إطار «رؤية 2030» لتحقيق التنوع الاقتصادي، وتوفير 1.3 مليون فرصة عمل لشباب العُلا والمملكة.

وستطرح من خلال شريكها العالمي لتدريب الضيافة «هوتيل. سكول» برنامجاً رقمياً للمجموعة الأولى من الطلاب مطلع يوليو (تموز) المقبل، مع استمرار البرامج المخطط لها بموقع الأكاديمية في قلب العلا، فضلاً عن توفير حلول تعليمية ذكية، والتعاون مع شركات تقنية متقدّمة بما يضمن تنوع التجارب عبر الإنترنت.

من جانبه، قال فيليب جونز رئيس قطاع السياحة بالهيئة: «ستعمل مراكز التعلم مثل أكاديمية العُلا على ضمان توفير فرص العمل مع التميز في تقديم تجربة الزيارة، وفق المعايير العالمية، وبأسلوب سعودي أصيل»، مبيناً أن الأكاديمية ستساهم، بموقعها الفعلي والرقمي، في تسريع جودة وسرعة التدريب بمجال المهارات المهنية، بما يسهم في تحقيق مستهدفات قطاع السياحة السعودي.

العُلا أصبحت مثالاً يحتذى في مجال التنمية السياحية (واس)

وحضرت مراسم الإطلاق أنيتا مينديراتا، المستشارة الخاصة للأمين العام في منظمة الأمم المتحدة للسياحة، وعضو المجلس الاستشاري للهيئة بين 2017 – 2023، وأحد أهم مطوري الأكاديمية، حيث أكّدت على أهمية التزام الهيئة وحرصها على تحقيق التميز بتجربة الزوار من خلال تطوير المهارات المحلية والارتقاء بها.

وأضافت: «يتمحور نجاح تطوير العُلا على اعتماد معايير الأصالة والتركيز على المجتمع، وتدرك الهيئة أن تحقيق المستهدفات الملموسة يحتاج إلى الاستثمار في تطوير المهارات، وذلك بتوفير خدمات بمعايير دولية، لكن بطابع خاص بالعُلا يعكس بيئتها وثقافة أهلها وتاريخهم العريق».

من ناحيته، قال عدنان سوادي المدير بالإنابة في «هوتيل. سكول»: «حيوية قطاع الضيافة تكمن في الأفراد، ويسعدنا أن نلعب دوراً محورياً في رعاية وتطوير المهارات اللازمة لترسيخ مكانة العلا وجهةً عالميةً للسياحة والضيافة»، مضيفاً: «يمتد التزامنا إلى تعزيز بيئة تعليمية تتماشى مع التراث الغني للمنطقة، ونشر أهميتها الثقافية على المسرح الدولي».

وتواصل العُلا التي استقبلت 263 ألف زائر عام 2023، تجاوز مستهدفاتها في جذب أبرز الفعاليات والمستثمرين وشركاء التنمية وشبكات الطيران، واستقطاب اهتمام وسائل الإعلام العالمية، بوصفها مثالاً يحتذى في مجال التنمية السياحية وتعزيز المهارات المحلية.

كانت العُلا قد دشّنت مؤخراً أول حملة إعلامية عالمية للوجهة، بعنوان «متجددة عبر الزمن»، في 9 أسواق عالمية أساسية؛ بهدف إطلاق فرص التنمية السياحية من خلال تجارب عبر ركائز وجهتها الأساسية: «التاريخ والتراث والفنون والثقافة والطبيعة والمغامرة وتجارب الاستجمام والرخاء»، مع الحفاظ على هويتها ومواقعها التراثية والثقافية.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى