أخبار العالم

أعلم أنكم ما زلتم تحبون مورينيو!



جدد منتخب إندونيسيا فرصه في التأهل لدور الـ16 ببطولة كأس آسيا لكرة القدم، المقامة حالياً في قطر، عقب فوزه على منتخب فيتنام 1 – صفر، الجمعة، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة.

ويدين منتخب إندونيسيا بالفضل في هذا الفوز للاعبه أسناوي مانغكوالام الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 42 من ركلة جزاء. وأنهى منتخب فيتنام المباراة بـ10 لاعبين بعد طرد المدافع البديل لي فام لونغ في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة لحصوله على الإنذار الثاني.

بهذا الفوز، حصد منتخب إندونيسيا أول 3 نقاط له في البطولة، ليحتل المركز الثالث في المجموعة بفارق الأهداف خلف المنتخب الياباني. وفي المقابل، ظل منتخب فيتنام بلا رصيد في قاع الترتيب، بعدما تلقى خسارته الثانية على التوالي. وكان منتخب إندونيسيا قد خسر في الجولة الأولى أمام المنتخب العراقي 1 – 3، بينما خسر منتخب فيتنام أمام اليابان 2 – 4.

ولم يكن هناك أي فترة لجس النبض، فبعد مرور 30 ثانية فقط على بداية اللقاء، كاد رفاييل سترويك أن يسجل هدف التقدم لإندونيسيا حينما تسلم كرة بينية من إيفار جينر، وسددها نحو المرمى، لكن الحارس نجوين فيليب أبعد الخطر عن مرماه.

بعد تلك الهجمة، استمرت محاولات المنتخب الإندونيسي الهجومية بحثاً عن تسجيل هدف التقدم، وسط تراجع منتخب فيتنام للحفاظ على نظافة شباكه.

وكاد سترويك يسجل هدف التقدم لمنتخب إندونيسيا في الدقيقة الثامنة عندما سدد الكرة من داخل منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم الأيسر.

بعدها، بدأ منتخب فيتنام يدخل أجواء المباراة الهجومية، وأصبح أفضل انتشاراً في وسط الملعب وأكثر سيطرة على الكرة، وجاءت أولى محاولاته الهجومية عندما سدد لاعبه، نغوين توان أنه، كرة قوية من خارج منطقة الجزاء ارتدت من الدفاع إلى ركلة ركنية.

بعدها بدقيقة سدد نغوين ثانه بينه كرة أخرى مرت فوق العارضة. بعدها تبادل الفريقان الهجمات، حيث سدد ساندي والش كرة من خارج منطقة الجزاء، في الدقيقة 29 تصدى لها الحارس الفيتنامي نغوين فيليب بنجاح، ورد عليه لاعب فيتنام فام زوان مانه، في الدقيقة 32 حينما ارتقى لكرة عرضية من الجهة اليسرى وحولها برأسه في أحضان الحارس آرناندو آري.

استعاد المنتخب الإندونيسي سيطرته مرة أخرى بحثاً عن تسجيل هدف التقدم، وأنقذ الحارس الفيتنامي نغوين فيليب مرماه حينما تصدى بصعوبة لرأسية ساندي والش التي جاءت في الدقيقة 37.

وبالفعل كان لمنتخب إندونيسيا ما أراده عندما احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء نتيجة تعرض سترويك للإعاقة داخل المنطقة من قبل نغوين ثانه بينه، ونفذها أسناوي مانغكوالام بنجاح مسجلاً الهدف الأول في الدقيقة 42.

واستمرت الأفضلية لصالح إندونيسيا بعد الهدف، وكاد رفاييل سترويكان أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع حينما سدد كرة من حدود منطقة الجزاء، لكنها مرت بجوار القائم الأيسر.

ومر الوقت المتبقي من الشوط الأول دون جديد قبل أن يطلق الحكم صفارة نهايته بتقدم إندونيسيا بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف منتخب فيتنام من محاولاته الهجومية بحثاً عن تسجيل هدف التعادل، وفي الدقيقة 48 توغل كوات فان كانغ داخل منطقة الجزاء، وسدد كرة قوية أبعدها الحارس آري إلى ركلة ركنية لم تستغل.

وفي الدقيقة 52 عاد نفس اللاعب لتهديد مرمى إندونيسيا عندما تسلم كرة داخل منطقة الجزاء وسددها في الشباك الجانبية.

وشهدت الدقيقة 54 أخطر فرص اللقاء لفيتنام حينما مرر فو مينه ترونغ كرة عرضية قابلها نغوين توان أنه بتسديدة قوية لكنها مرت أعلى العارضة.

وعلى الرغم من السيطرة الفيتنامية على مجريات اللعب فإن منتخب إندونيسيا أحكم إغلاق المنافذ المؤدية إلى مرماه.

وأتيحت للمنتخب الإندونيسي فرصتان، كانت الأولى في الدقيقة 89 بتسديدة من مارسيليو فيردينان مرت بجوار القائم الأيمن، وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي سدد إيفار جينر أخرى مماثلة جاءت فوق العارضة.

وافتقدت فيتنام جهود لاعبها البديل لي فام ثانه لونغ في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة، حينما تلقى البطاقة الصفراء الثانية ثم الحمراء بعد أقل من 10 دقائق على دخوله.

ومر الوقت المتبقي من اللقاء دون جديد قبل أن يطلق الحكم صفارة نهاية اللقاء بفوز إندونيسيا 1 – صفر.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى