أخبار العالم

أعرف كيف يلعب كوبر… ولا مجال للخطأ

[ad_1]

يدرك أمير قلعة نويي مدرب إيران ما ينتظره من تكتل وانضباط دفاعي معتاد من منتخب سوريا بقيادة المدرب هيكتور كوبر، وقال إنه سيخوض مواجهة صعبة من أجل مواصلة حلم المنافسة على لقب كأس آسيا لكرة القدم.

وتصدرت إيران المجموعة الثالثة بتسع نقاط من ثلاث مباريات، بينما جاءت سوريا في المركز الثالث بالمجموعة الثانية لكنها استقبلت هدفا واحدا فقط في ثلاث مباريات، وعادة ما تلعب بتكتل دفاعي واضح مع الاعتماد على الهجمات المرتدة. وسجلت سوريا هدفا واحدا فقط.

وقال قلعة نويي للصحافيين عبر مترجم الثلاثاء، وقبل يوم واحد من مواجهة سوريا في دور الستة عشر «أعتقد أنها واحدة من أصعب المباريات وسنلعب ضد كوبر وهو يعتمد دائما على فريق منظم جدا ومنضبط دفاعيا ويبذل جهدا بدنيا كبيرا».

وأضاف المدرب الإيراني «من الناحية الفنية يجب أن نكون مستعدين تماما وتعلمنا الكثير من الأخطاء التي وقعت أمام الإمارات وسنلعب بتركيز كبير في مباراة الغد».

وحسمت إيران تأهلها بعد الانتصار في أول جولتين على فلسطين وهونغ كونغ، وقبل أن تتفوق 2 – 1 على الإمارات بعد إهدار عدة فرص خطيرة وإلغاء أكثر من هدف عن طريق حكم الفيديو المساعد.

علي رضا جهانبخش لاعب إيران (منصة إكس)

وقال مدرب إيران «كرة القدم تتعلق بالتشكيلة وتركيبة الفريق ونعرف كيف يلعب كوبر، حيث يعتمد دائما على نفس الأسلوب في كل الفرق التي تولى تدريبها. سوريا تطورت في وقت سريع وتغيرت فلسفة منتخب سوريا في التحول من الدفاع إلى الهجوم».

وأضاف «بالنظر إلى الإحصاءات نحن أيضا تطورنا وبالنسبة لمباراة الغد سيكون بوسع اللاعبين إظهار إمكاناتهم الفردية واتباع التعليمات ودائما أقول لهم إنه يجب تنفيذ التعليمات لكن من المهم أيضا إظهار جودتكم ومهاراتكم وإمكاناتكم خاصة في الجانب الهجومي».

وأكد علي رضا جهانبخش لاعب إيران أنه لا مجال لارتكاب أي أخطاء ولو صغيرة لتجنب الخروج من المسابقة القارية.

وقال جهانبخش «المباراة ستكون صعبة وسوريا قوية جدا بدنيا واستقبلت هدفا واحدا وتملك قوة دفاعية وشاهدنا كل مباريات سوريا في البطولة لكننا استعددنا بشكل قوي فنيا وبدنيا وذهنيا».

وأضاف «نحن مستعدون لهذه المباريات وكل المباريات الإقصائية تتعلق بتفاصيل صغيرة ويمكن أن تتغير النتيجة بمجرد ارتكاب خطأ بسيط، لذلك سنلعب بحذر كبير، وهذه مباراة مهمة من أجل إسعاد الشعب الإيراني وسنعمل من أجل تحقيق أحلامنا في هذه البطولة».

وتابع «أهم الاختلافات بين دور المجموعات والأدوار الإقصائية أنه غير مسموح لنا بارتكاب أي أخطاء حتى لو كانت صغيرة لأن ذلك سيتسبب في الخروج ويجب إظهار جودتنا وكفاءتنا في مباراة الغد».

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى