أخبار العالم

أشعر بغصة… المواجهة لم تكن عادلة


«الدوري السعودي»: الأهلي يعود للواجهة بعد 20 يوماً من التوقف

يعود فريق الأهلي إلى الركض مجدداً في منافسات الدوري السعودي للمحترفين بعد غيابه الفترة الماضية بفترة أطول عن بقية الفرق؛ نتيجة تأجيل مباراة الفريق أمام نظيره الهلال في الجولة الماضية، إذ أمضى 20 يومًا دون أي مباراة رسمية؛ بسبب توقف الدوري لمنافسات كأس الدرعية للسوبر السعودي، ثم تأجيل مباراته الماضية.

يحل فريق الأهلي ضيفاً على نظيره الرياض في افتتاحية منافسات الجولة الـ29 من الدوري السعودي للمحترفين، وذلك على ملعب مدينة الأمير فيصل بن فهد الرياضية، إذ يسعى الأهلي إلى استعادة نغمة انتصاراته من أجل تثبيت أقدامه في المركز الثالث المؤهل إلى دوري أبطال آسيا (النخبة) في الموسم المقبل.

يملك فريق الأهلي حالياً في رصيده 52 نقطة، ويطارده غريمه التقليدي الاتحاد صاحب المركز الرابع برصيد 50 نقطة مع مباراة مؤجلة للأهلي أمام الهلال، ستقام بينهما في السادس من مايو (أيار) المقبل.

ماتياس يايسله يسعى لحصد النقاط الـ3 أمام الرياض (نادي الأهلي)

يحاول الألماني ماتياس يايسله، المدير الفني لفريق الأهلي، قيادة فريقه إلى تجاوز الرياض الذي بات يعاني من سلسلة من الإخفاقات، وتَراجعَ حتى بات قريباً من مناطق خطر الهبوط المباشر، خصوصاً بعد خسارته أمام الطائي في الجولة الماضية التي جعلته يحضر في المركز الخامس عشر برصيد 25 نقطة، مما يجعل الأمر مغرياً لفريق الأهلي في اقتناص النقاط الثلاث.

تشهد مواجهة الرياض عودة النجم الإيفواري كيسيه لاعب فريق الأهلي بعد غيابه الفترة الماضية بداعي الإصابة، إذ يمثل اللاعب قوةً كبيرةً للفريق في وسط الميدان، إضافة إلى قدرته على تسجيل الأهداف، مما يزيد من فرص الأهلي في خطف نقاط اللقاء.

أما فريق الرياض، الذي بات يخشى أن يجد نفسه في المراكز الثلاثة الأخيرة المهدَّدة بالهبوط المباشر نحو دوري الدرجة الأولى، فسيحاول وقف نزيفه النقطي والخروج بنتيجة إيجابية أمام الأهلي، ولو كانت نقطة التعادل في أقل الأحوال.

الرياض يسعى للابتعاد عن منطقة الهبوط (نادي الرياض)

لم يعرف فريق الرياض طعم الفوز في آخر 6 مواجهات لعبها، إذ خرج متعادلاً في مواجهتين وخسر في المقابل 4 مباريات أسهمت برحلة التراجع للفريق والاقتراب من خطر الهبوط.

يفتقد الفريق خدمات البرازيلي هيلمان مدرب الفريق الذي تم إقصاؤه بالبطاقة الحمراء في مواجهة الطائي الأخيرة؛ نتيجة احتجاجاته على قرارات الحكم، إضافة إلى غياب عبد الإله الخيبري لاعب الفريق الذي تم إقصاؤه بالبطاقة الحمراء كذلك.

وفي مدينة المجمعة، يبحث فريق الطائي عن مواصلة رحلة انتصاراته، حينما يحل ضيفاً على نظيره فريق الفيحاء في مباراة يبحث من خلالها عن الهروب بصورة كبيرة من شبح الهبوط الذي بات يطل بوجهه بصورة كبيرة مع اقتراب إسدال الستار على منافسات النسخة الحالية من الدوري.

خرج الطائي بنتيجة إيجابية أمام الرياض في الجولة الماضية، وتنفس الصعداء بتقدمه خطوة نحو الأمام وابتعاده عن مراكز خطر الهبوط المباشر، إذ ارتقى نحو المركز الرابع عشر برصيد 26 نقطة، إلا أن رصيده النقطي لا يضمن له البقاء حتى الآن، حيث الفارق النقطي بينه وبين الفرق التي تأتي بعده في لائحة الترتيب يعدّ محدوداً.

الأهلي منتشٍ بعودة نجمه الإيفواري كيسيه (نادي الأهلي)

سيرمي الفريق القادم من مدينة حائل بثقله الفني في المباراة، خصوصاً مع الحملة الجماهيرية الكبيرة التي أطلقها النادي للمباراة الثانية على التوالي، وذلك بتسيير حافلات من مدينة حائل إلى المجمعة لحضور المباراة ودعم الفريق في مسيرته الحاسمة في مسألة البقاء بالدوري السعودي للمحترفين.

أما صاحب الأرض، فريق الفيحاء، فيحاول استعادة نغمة انتصاراته عقب خسارته أمام النصر في الجولة الماضية في مباراة قدم معها الفريق لمحات فنية مثالية، وكان قريباً من الخروج بنتيجة إيجابية، لكنه استقبل 3 أهداف أسهمت بخسارته اللقاء وتجمد رصيده عند 35 نقطة في المركز العاشر.

يفتقد الفيحاء خدمات لاعبه فاشون ساكالا، الذي تم إقصاؤه بالبطاقة الحمراء في مواجهة النصر، إذ يعدّ غيابه مؤثراً، خصوصاً أنه كان العنصر الأبرز في لقاء الفريق أمام النصر.

وعلى ملعب مدينة الملك عبد العزيز الرياضية بمكة المكرمة، يستقبل فريق الوحدة ضيفه الحزم في لقاء يتطلع معه صاحب الأرض، الوحدة، لاستعادة نغمة الفوز والتقدم خطوة أكبر نحو مناطق الأمان وتجنب مراكز خطر الهبوط، إذ يحتل الفريق حالياً المركز الثاني عشر برصيد 32 نقطة.

يدخل الفريق المكي اللقاء بعد تعادله أمام الاتفاق وقبلها أمام الأهلي، خلال الفترة التي سبقت فترة التوقف، مما يعني أن الفريق قادر على الخروج بنتيجة إيجابية أمام الحزم الذي يعاني كثيراً على الجانب الفني.

الفيحاء يحاول استعادة نغمة انتصاراته عقب خسارته أمام النصر (نادي الفيحاء)

الحزم الذي قدم مباراة كبيرة على الجانب الفني أمام الاتحاد الجولة الماضية وكاد يحرج ضيفه بالتعادل أو حتى الخروج بنتيجة إيجابية، خسر اللقاء في لحظاته الأخيرة بهدف قاتل.

يأمل الحزم، الذي تعاقد أخيراً مع المدرب الوطني صالح المحمدي، في البقاء موسماً آخر بين فرق الدوري السعودي للمحترفين، على الرغم من حلوله بالمركز الأخير، وبرصيد 16 نقطة.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى