أخبار العالم

“أشعر بالخجل والذنب.” ضابط مخابرات أمريكي سابق يستقيل بسبب حرب غزة


نشر مسؤول سابق في المخابرات العسكرية الأمريكية رسالة يوم الاثنين أعلن فيها أن استقالته في نوفمبر كانت في الواقع بسبب “الضرر المعنوي” الناجم عن الدعم الأمريكي للحرب الإسرائيلية في غزة والضرر الذي لحق بالفلسطينيين.

وقال الضابط هاريسون مان، الذي عمل في وكالة الاستخبارات الدفاعية التابعة للبنتاغون، إن “الدعم الأميركي غير المشروط” للهجمات الإسرائيلية على غزة أدى إلى مقتل عشرات الآلاف من الفلسطينيين الأبرياء وتجويع آخرين.

وأضاف في نص استقالته التي نشرها على حسابه في منصات التواصل الاجتماعي، أنه شعر وكأنه يعيش في “عالم مواز آخر” عندما رأى مدى دعم زملائه في وكالة الاستخبارات العسكرية لإسرائيل. وهجماتها على غزة.

وأوضح الضابط الأمريكي أنه ينحدر من عائلة أوروبية يهودية، وأنه عمل لمدة 13 عاما في صفوف جيش بلاده، فيما كان يعمل مؤخرا “محللا استخباراتيا للشرق الأوسط”.

وأشار إلى أنه شعر “بالخجل والذنب” إزاء مشاهد “القتل الوحشي والدمار” القادمة من غزة خلال الأشهر الماضية، مؤكدا أنه لم يكن من الممكن أن يستمر في عمله متجاهلا كل ذلك.

بدورها، وصفت الصحافة الأميركية خطوة مان بأنها «الاستقالة العلنية الأولى في صفوف الجيش الأميركي ومجتمع الاستخبارات الأميركي».

وسيكون هاريسون مان، وهو رائد في الجيش، أول مسؤول استخباراتي عسكري أمريكي معروف يستقيل بسبب الدعم الأمريكي لإسرائيل.

وسبق أن أشعل طيار عسكري في قيادة القوات الجوية الأمريكية النار في نفسه أمام سفارة تل أبيب في واشنطن في فبراير الماضي، تعبيرا عن إدانته لـ”الإبادة الجماعية” التي تنفذها إسرائيل في قطاع غزة.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى