أخبار العالم

أسكوتلندا لن تسهل الأمر علينا



قال مراد ياكين، مدرب منتخب سويسرا، إنه يتوقع أن تكون أسكوتلندا أقوى عزيمة في المواجهة التي تجمع بينهما غداً (الأربعاء)، وسيكون على فريقه أن يقاتل لتحقيق ثاني انتصاراته في بطولة أوروبا لكرة القدم 2024، على أمل التأهل لأدوار خروج المغلوب مجدداً.

واستهلت سويسرا مشوارها في البطولة بفوزها 3 – 1 على المجر، بينما تسعى أسكوتلندا للحفاظ على آمالها في البطولة بعد خسارتها 5 – 1 أمام ألمانيا في المباراة الافتتاحية.

وقال ياكين، عشية المواجهة في المجموعة الأولى: «الأمر لا يتعلق بالاحتفاء بكرة القدم فقط. عليك أن تركض، وعندما تواجه أسكوتلندا يجب أن تعي قدرات المنافس. أنا متأكد أن أسكوتلندا تريد أن تستغل نقاط قوتها لتشكيل خطورة على مرمانا. لذا نحتاج للتركيز. نحتاج للاجتهاد في العمل والدخول في أجواء المباراة. ولا أعتقد أنهم سيسهلون علينا الأمور».

وتحظى سويسرا بخبرة في تخطي دور المجموعات، بعدما تأهلت إلى أدوار خروج المغلوب في آخر 5 بطولات كبرى.

وفي بطولة أوروبا 2020، أطاحت بفرنسا الفائزة بكأس العالم، عندما قلبت سويسرا تأخرها لتفوز بركلات الترجيح.

وفي المقابل، لم تتأهل أسكوتلندا إلى أدوار خروج المغلوب في 11 مشاركة سابقة في البطولات الكبرى.

وبعد مسيرة هزيلة في التصفيات، تعرضت خطط ياكين لانتقادات، وطالب البعض برحيله، لكنه ردّ على منتقديه يوم السبت الماضي بإعادة 3 لاعبين تناوبوا على التسجيل في المباراة الأولى.

وقلّل من أهمية تقارير بشأن سوء الأحوال الجوية في المباراة. وقال: «لا يزال بإمكاننا التركيز على أدائنا. إذا كان من الصعب اللعب على أرض الملعب، فسيدرك اللاعبون ذلك أثناء الإحماء وسيتأقلمون».

وخصّ بالذكر المدافع مانويل أكانجي، الذي بدأ هجمة الهدف الأول أمام المجر، وقال إنه يريد ألا يكتفي بالدفاع.

وقال: «يجب عليه تحمل مزيد من المسؤوليات. وطريقة لعبه بالطبع، آمل أن يقود الفريق في وسط الملعب، وأن يوجه اللاعبين الآخرين. تطور مانويل كثيراً هنا».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى