أخبار العالم

أسعار المنازل البريطانية تُظهِر استقراراً طفيفاً في مايو



أظهرت بيانات من بنك «هاليفاكس» لإقراض الرهن العقاري، الجمعة، أن أسعار المنازل البريطانية انخفضت بشكل هامشي بنسبة 0.1 في المائة في مايو (أيار) مقارنةً بشهر أبريل (نيسان). ويُمثل هذا الاستقرار عودة للاتزان في السوق بعد تباطؤ العام الماضي، والذي تلاه انتعاش بسبب التوقعات بانخفاض تكاليف الاقتراض.

وتوقع معظم المحللين الذين استطلعت آراءهم «رويترز» ارتفاعاً بنسبة 0.2 في المائة على أساس شهري. ومع ذلك، أظهرت بيانات «هاليفاكس» ارتفاعاً سنوياً بنسبة 1.5 في المائة في الأسعار خلال الـ12 شهراً حتى مايو، وهو أعلى من متوسط التوقعات في استطلاع «رويترز» الذي توقع ارتفاعاً سنوياً بنسبة 1.2 في المائة.

وقالت رئيسة الرهن العقاري في «هاليفاكس»، أماندا برايدن، إن «نشاط السوق ظل مرناً طوال أشهر الربيع، بدعم من النمو القوي للأجور الاسمية وتحسن ملحوظ في الثقة بشأن التوقعات الاقتصادية. وأضافت برايدن أن الصورة المستقرة لأسعار العقارات خلال الأشهر الثلاثة الماضية من المرجح أن تمنح الثقة للمشترين والبائعين.

وفي الأسبوع الماضي، قال البنك المنافس «نيشن وايد» إن مؤشره لأسعار المنازل قد ارتفع في مايو بعد انخفاضه في الشهرين السابقين.

وتسارعت وتيرة سوق الإسكان في بريطانيا بعد انخفاض أسعار الرهن العقاري من أعلى مستوياتها في 15 عاماً العام الماضي؛ بناءً على توقعات بأن يبدأ بنك إنجلترا في خفض أسعار الفائدة الأساسية. ويراهن المستثمرون حالياً بنسبة تقارب 70 في المائة على خفض بنك إنجلترا لسعر الفائدة الأساسي في اجتماعه المقبل الذي يُعقد في سبتمبر (أيلول).



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى