أخبار العالم

أزمة «إيفرغراند» الصينية تتطور من التعثر إلى الاحتيال



قالت لجنة تنظيم الأوراق المالية الصينية يوم الجمعة، إن الصين فرضت غرامة قدرها 4.18 مليار يوان (577 مليون دولار) على وحدة رئيسية تابعة لمجموعة «إيفرغراند» المتعثرة، بسبب إصدار سندات احتيالي والإفصاح غير القانوني عن معلومات.

كما فرضت اللجنة غرامة قدرها 47 مليون يوان على مؤسس «إيفرغراند»، هوي كا يان، ومنعته من دخول سوق الأوراق المالية مدى الحياة، وفقاً لبيان.

وكشفت «هينغدا» العقارية، التابعة لـ«إيفرغراند»، لأول مرة عن العقوبات المخطط لها في ملف تنظيمي قدمته في مارس (آذار)، بعد أن وجد تحقيق أجرته لجنة تنظيم الأوراق المالية الصينية أن المطور ضخَّم الإيرادات خلال عامي 2019 و2020، وأصدر سندات بناءً على تلك البيانات المزورة.

وتخلفت شركة «إيفرغراند»، المطور العقاري الأكثر مديونية في العالم بأكثر من 300 مليار دولار من الالتزامات، عن سداد ديونها الخارجية في أواخر عام 2021 وأمرت محكمة في هونغ كونغ بتصفية أعمالها في وقت مبكر من هذا العام.

وقالت لجنة تنظيم الأوراق المالية الصينية «إن الحد الأقصى للغرامة (ضد هينغدا) هو الأكثر شدة منذ تطبيق القانون الموحد لسوق السندات»، مضيفةً أنها أخذت في الاعتبار حجم إصدار سندات «هينغدا» وتفويضها بإكمال بناء المنازل للمشترين عند اتخاذ القرار.

وقالت الهيئة التنظيمية أيضاً إنها تواصل التحقيق حول وسطاء «هينغدا» ذوي الصلة بالأمر، دون إعطاء تفاصيل.

وتدرس الصين فرض غرامة قياسية لا تقل عن مليار يوان على «برايس ووتر هاوس كوبرز إل إل بي» وتعليق بعض العمليات المحلية للمراجع بسبب دوره في تدقيق «إيفرغراند»، حسبما ذكرت «بلومبرغ نيوز»، يوم الخميس.

ولم تستجب «إيفرغراند» لطلب «رويترز» للتعليق، لكنَّ المتحدث باسمها قال في تصريح إعلامي إن الشركة ستتعاون مع الجهات التنظيمية، وقد أكملت أكثر من 80 في المائة من التطورات في جميع أنحاء البلاد.

وفي ملف مارس التنظيمي، قالت «هينغدا» إن تحقيق لجنة تنظيم الأوراق المالية الصينية وجد أنها بالغت في الإيرادات بمقدار 213.99 مليار يوان، أو نصف الإجمالي، في عام 2019. وفي عام 2020، تم تضخيم المبيعات بمقدار 350 مليار يوان، أو 78.5% من الإجمالي.

وأضاف الملف أن كبار المسؤولين التنفيذيين الآخرين، إلى جانب هوي، سيُمنعون أيضاً من سوق الأوراق المالية.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى