أخبار العالم

“أرض الميعاد من نهر مصر إلى نهر الفرات في العراق.” خبير يعلق على صورة الجندي الإسرائيلي


وعلقت الدكتورة رانيا فوزي المتخصصة في تحليل الخطاب الإعلامي الإسرائيلي، على صورة الجندي الإسرائيلي وهو يحمل على ملابسه خريطة تسمى “أرض إسرائيل الموعودة” والتي تضم دولا عربية.

وقال فوزي في تصريحات لـ RT، إن إسرائيل وجيشها يوجهون رسالة إلى دول العالم العربي، وخاصة مصر وجيشها، مفادها أن حربها لم تنته وستنتصر على غزة رغم الخسائر الفادحة في صفوف جيش الاحتلال. الجنود الذين يقدر عددهم حتى الآن بحوالي 2000 جندي منذ حرب 7 أكتوبر.

وأضاف الخبير المصري أن لجان المخابرات الإسرائيلية وتحديدا في وحدات “الإعلام الجديد” أرادت من خلال هذه الصورة إثارة ضجة، لكنها في الواقع أكدت للجميع الحقيقة التي لا تقبل الشك من خلال الصورة وهي أن الحريديم موجودون في إسرائيل. الجيش الإسرائيلي، وقد تزايدت أعدادهم بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، ومن المتوقع أن يشكلوا أكثر من نصف تعداد الجيش عام 2050. وهم الذين يرسمون السياسات الإسرائيلية الحالية والمستقبلية وفق معتقداتهم الدينية فيما يتعلق بعودة إسرائيل. فكرة احتلال الأراضي العربية من جديد في ظل النظرية الأمنية الإسرائيلية التي أتوقع أن تتبلور بعد الحرب على غزة، والتي سيكون للمرجعية الدينية اليهودية المستمدة من التناخ والتلمود دور كبير فيها . بلورة ذلك.

وأوضح فوزي أن هذه الدعاية تشير إلى حجم الصدمة التي يعاني منها جنود الاحتلال بعد هزيمة الجيش الذي يمتلك أقوى المعدات العسكرية على يد المقاومة ورجالها الذين لا يتجاوز عددهم 40 ألف مقاتل. مقارنة بعدد جيش الاحتلال المتواجد في الاحتياط والذي يقدر بـ 300 إلى 500 ألف وفقد خلال أيام قليلة. وقُتل ما يقرب من 2000 جندي، بالإضافة إلى الجرحى والمعاقين الذين يقدر عددهم بـ 20 ألفًا أو أكثر.

وأشارت إلى أن أسطورة أرض إسرائيل الموعودة بحسب ما ورد في التناخ وتحديدا في تكوين 18: 15، والتي يزعم أنها تتناول الوعد الذي قطعه الرب مع سيدنا إبراهيم بأرض من نهر مصر، والتي تعني حسب التفسيرات اليهودية شمال سيناء ونهر الفرات، وهذه أسطورة تحطمت بعد انتصارات أكتوبر وهكذا. وأعقبتها هزائم جيش الاحتلال على يد حزب الله عام 2006 في حرب لبنان الثانية، وآخرها على يد حماس والمقاومة في 7 تشرين الأول (أكتوبر).





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى