أخبار العالم

أخضر السيدات لتكرار فوزه «ودياً» على سوريا

[ad_1]

السوبر الإسباني: برشلونة المنهك بالمتاعب يصطدم بحيوية أوساسونا

يقف فريق برشلونة في مهمة معقدة اليوم، وهو يخوض مواجهته في كأس السوبر الإسباني بالرياض أمام أوساسونا (المنتصر في آخر مواجهتين خاضهما في الدوري والكأس أمام ألميريا وكاستيون)، وسط ظروف لا يحسد عليها، فهو إلى جانب اتجاهه لفقدان لقبه في الدوري، يقدّم أداء سيئاً لا يليق به حيث يحتل المركز الثالث في الليغا بفارق 7 نقاط عن الصدارة.

وتأتي استضافة المملكة لهذه البطولة التي تندرج تحت برنامج جودة الحياة، تأكيداً جديداً على القدرات الكبيرة التي تتمتع بها، والتي جعلت منها وجهة للرياضة والرياضيين، لا سيما أن هذا الحدث يعد من أبرز منافسات كرة القدم في إسبانيا بشكل خاص والقارة الأوروبية بشكل عام، بما تملكه عناصر الفرق المشاركة من نجوم وأسماء كبيرة تجذب الجماهير والمتابعين من أنحاء العالم كافة.

المدافع أرواخو خلال تدريبات الفريق الكاتالوني (نادي برشلونة)

وتقام جميع المباريات على ملعب «الأول بارك ستاديوم» مقر نادي النصر في العاصمة الرياض، الذي يتسع لنحو 25 ألف متفرج.

ويحمل برشلونة الرقم القياسي في عدد الانتصارات بالسوبر مع 14 لقباً، متقدماً على الريال صاحب الـ12 لقباً، وأتلتيك بلباو وديبورتيفو لاكورونيا بثلاثة ألقاب، وأتلتيكو مدريد بلقبين.

ومنذ تطبيق النظام الجديد للمسابقة بمشاركة 4 فرق أقيمت كل النسخ في السعودية باستثناء عام 2021 في إسبانيا.

وفاز ريال باللقب مرتين في السعودية بتفوقه على أتلتيكو مدريد في جدة وأتلتيك بيلباو في الرياض بينما خسر نهائي النسخة الماضية أمام برشلونة 3 – 1 في استاد مدينة الملك فهد الرياضية.

ويعاني برشلونة في الفوز على منافسين أقل شأناً منه وأفضل مثال على ذلك تفاديه فخ السقوط أمام بارباسترو من الدرجة الرابعة بفوزه الصعب عليه 3 – 2 في دور الـ32 من الكأس المحلية.

وقال تشافي هرنانديز مدرب النادي الكتالوني: «لدي ثقة تامة بلاعبينا. الفريق على أتمّ الاستعداد للتنافس على هذا اللقب، الذي سنسعى لتحقيقه مرة أخرى بعدما تُوِجنا به العام الماضي هنا في الرياض».

وقال اللاعب أراوخو: «نتمنى أن تمثل بطولة كأس السوبر نقلة نوعية بالنسبة لنا هذا الموسم. إنه لقب مهم لنا وللنادي».

تشافي يراهن على قدرات لاعبيه رغم الظروف الصعبة (نادي برشلونة)

وسيفقد برشلونة جهود مدافعه البرتغالي جواو كانسيلو بسبب تعرّضه لشد في أربطة الركبة. خرج كانسيلو بعد 11 دقيقة من صافرة البداية في الفوز القاتل على لاس بالماس 2 – 1 في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري.

وانضم كانسيلو (29 عاماً) المعار من مانشستر سيتي الإنجليزي لموسم واحد إلى قائمة طويلة من المصابين في برشلونة، تتضمن لاعب الوسط اليافع غافي، والحارس الألماني أندري تير شتيغن والظهير ماركوس ألونسو، وأخيراً المدافع إينيغو مارتينيس الذي تعرض مجدداً للإصابة أمام بارباسترو بعدما غاب لخمس مباريات.

ويجد برشلونة نفسه في مهمة سهلة على الورق أمام أوساسونا الذي تعرض لتسع هزائم في الدوري ويحتل المركز الثاني عشر، علماً بأن الأخير يسعى للثأر من «بلاوغرانا» بعدما خسر على أرضه أمامه 1 – 2 بهدف متأخر من ركلة جزاء للمهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي في المرحلة الرابعة.

وتعليقاً على الحالة المالية للنادي، قال تشابي إن الفريق الكتالوني لم يعد بوسعه إنفاق مبالغ كبيرة على شراء لاعبين كبار مثل إرلينغ هالاند وكيليان مبابي.

وأنفق برشلونة مبالغ كبيرة زادت على 100 مليون يورو (109.24 مليون دولار) في شراء فيليبي كوتينيو وأنطوان غريزمان وعثمان ديمبلي ما بين 2017 و2019 لكن أوضاعه المالية حالياً لا ترشحه لإبرام صفقات كبيرة قريباً.

وقال تشابي إنه يأمل في التعاقد مع لاعبين جدد في فترة الانتقالات الشتوية الحالية خلال الشهر الجاري.

لكنه قال للصحافيين رداً على سؤال عن إمكانية السعي للتعاقد مع لاعبين مثل النرويجي هالاند لاعب مانشستر سيتي بطل إنجلترا أو مبابي لاعب سان جيرمان وقائد منتخب فرنسا: «لا بد من الاعتماد على ما لدينا من لاعبين لأننا حالياً لا يمكن أن نفكر في مثل هذه التعاقدات».

وأضاف: «لسوء الحظ وضعنا الاقتصادي ليس جيداً حتى نقوم بذلك. أعتمد على لاعبي فريقي الحاليين وعلينا تحقيق الفوز مع هؤلاء اللاعبين. علينا الفوز بألقاب وعلينا تقديم أداء جيد لأن مستوى المنافسة مرتفع جداً».

وقال تشافي إنه لا ينتظر الكثير في الوقت الحالي من اللاعب الصاعد فيتور روكي، المنضم حديثاً للفريق، مشيراً إلى أنه سيثبت أقدامه داخل قلعة (كامب نو) «تدريجياً».

وقلل تشافي من أهمية التلميحات بوجود أي تعقيدات بشأن قيود اللعب المالي النظيف في برشلونة.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى