أخبار العالم

أحدهما مخصص للذكاء الاصطناعي مايكروسوفت تعلن عن أول معالجين لها!


دخلت شركة مايكروسوفت عالم تصنيع المعالجات، وأعلنت عن تطوير معالجين متميزين، أحدهما مخصص لتقنيات الذكاء الاصطناعي.

وأشارت الشركة على مواقعها الرسمية إلى أنها بدأت في اختبار معالجين جديدين طورتهما للإصدارات القادمة من أنظمة ويندوز، لتعمل هذه الأنظمة بكفاءة ممتازة مع مختلف أنواع الأجهزة.

وأوضحت مايكروسوفت أن معالج Azure Maia 100 AI Accelerator سيعمل كمسرع لأنظمة الذكاء الاصطناعي، وتشغيل الخوارزميات البرمجية وتدريب الشبكات العصبية التوليدية، وسيتم استخدام هذا المنتج في خدمة Copilot في الإصدارات المستقبلية من Windows.

وتم تطوير هذا المعالج باستخدام تقنية 5 نانومتر، وسيتم استخدامه مع أجهزة الكمبيوتر المزودة بأنظمة تبريد سائلة، ويتم اختباره حاليًا ببرنامج GPT 3.5 Turbo.

أما المعالج الثاني الذي طورته مايكروسوفت فيطلق عليه اسم “Azure Cobalt 100”. يحتوي هذا المعالج على 128 نواة ARM Neoverse وهو مصمم للتعامل مع كميات كبيرة من البيانات المستخدمة في خدمات Microsoft Cloud.

التكنولوجيا : اخترع جهازًا لاسلكيًا للاتصالات تحت الماء

تمكن العلماء في جامعة سيفاستوبول الروسية من إنشاء أول جهاز اتصال لاسلكي متعدد الوسائط تحت الماء في العالم.

ويشير المكتب الإعلامي لبرنامج “الأولوية 2030” التابع لوزارة التعليم والعلوم الروسية إلى أنه باستخدام هذا الجهاز سيصبح من الممكن نقل كمية كبيرة من المعلومات بسرعة عبر مسافة طويلة. على سبيل المثال، عند فحص خطوط الأنابيب تحت الماء، ورسو الغواصات تحت الماء وخدمة أجهزة مراقبة الطقس العائمة.

ويوضح مصدر في المكتب الإعلامي: «يجمع هذا المودم بين قناتي اتصال في الوقت نفسه: الصوتية والمرئية. الغرض من الجهاز هو نقل المعلومات غير المتجانسة (القياس عن بعد، والنص من خلال الصوتيات المائية، والمرئية عبر البصريات). سيتم تجهيز هذا الجهاز بجهازي إرسال واستقبال: الصوت سيسمح بإقامة اتصالات على مسافة طويلة، والبصري – لنقل كمية كبيرة من المعلومات بين الأجهزة التي تقترب من زاوية معينة.

من جانبه، يشير كونستانتين كيبكال، كبير الباحثين في مختبر الروبوتات الذكية وأنظمة التحكم، إلى أن الأجهزة المنفصلة للاتصالات الصوتية والمرئية تحت الماء موجودة منذ فترة طويلة، لكن لم يقم أحد حتى الآن بدمجها في جهاز واحد بطريقة ما. مما يسمح بتجنب مصادر الطاقة المزدوجة والتخلص من الكابلات والعناصر غير الضرورية.

روسيا: الذكاء الاصطناعي يحمي مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي من “الهاكرز”!

أعلن خبراء في شبكة Odnoklassniki الروسية عن تطوير برمجيات جديدة تعتمد على الذكاء الاصطناعي لمساعدة مستخدمي الشبكة على التخلص من الأشخاص الذين يتطفلون على صفحاتهم.

وجاء في منشور على المواقع الرسمية للشبكة: “تمكن المبرمجون في روسيا من تطوير برمجيات جديدة تعتمد على الذكاء الاصطناعي لتخليص مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي من الأشخاص الذين يتطفلون على صفحاتهم ويرسلون طلبات صداقة عشوائية. ويمكن لهذا البرنامج أيضًا حماية المستخدمين من الاتصالات غير المرغوب فيها. .

ومن خلال تحليل البيانات بسرعة كبيرة، يحدد البرنامج الجديد الحسابات التي ترسل طلبات صداقة عشوائية للمستخدمين عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وترسل رسائل عشوائية. كما يقوم البرنامج بتحديد الحسابات التي يتلقى أصحابها مثل هذه الطلبات والرسائل وإضافة مرسليها إلى “القائمة السوداء”، ومن خلال تحليل هذه البيانات يتم حجب كافة البيانات من قبل “الجهات المطاردة” البرمجية.

يشير خبراء في شبكة التواصل الاجتماعي “Odnoklassniki” الروسية إلى أنه بعد اختبار البرنامج الجديد مع الشبكة، انخفضت الشكاوى المتعلقة بـ “طلبات الصداقة العشوائية” بين المستخدمين بنسبة 25% تقريبًا، لذا فإن اعتماد مثل هذه البرامج سيجعل التفاعل على الشبكة أكثر راحة و ودود.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى